Follow @alkhaleeg

اغتراب

 

اغتراب وقيود
هل يعود الزمن
العذب لنا أم لايعود
إنني اكتب حرف مساءاتي معك
اه من طيفك ياعمري اذا جن الظلام
واستفاق الغيم في روحي
برؤيا كل أطلال الغرام

كيف لي أن لا أعود
آه يا عمري الذي اخشى افوله

أفلا تأتي لكي تدنو إلي
‏وتعيد البسمة الأولى
على وجهي وأفراح الطفولة
مايزال الشوق في روحي خميله
مايزال الحب زهر و ورود

بعثر الأحزان
واكسر كل صمت في اغترابي
وأزل عن قلبي المتعب أغلال عذابي
داخلي صرخة مشتاق تعالت كصهيل
ولهيب الدمع يغلي من تباريح الرحيل

أفلا تسمع في صمتي انادي
اه من نار ودادي
كيف كنّا
كيف كان العشق منا
كيف خنت القلب مزقت العهود
لا تلم قلبي فإني
مايزال الحب مبعوثً بقلبي

حدث الروح وغني
عن خيوط الشمس ياكل الشروق
عن زمانٍ فيه كم نخشى الوثوق
حدث الروح وغني

آه يا ضحكة أيامي و أوقات اللقاء
يارفيفاً من نقاء
هل لهذا الشعر
أصوات لكي تحكي هوانا
وتفاصيلا لذكرى في مدانا

ضمها الليل الكريم
لم اخنها فاقرأ العهد القديم
إذ طبعنا فيه أحلاما وأشواقا
وبعضاً من منانا
وعزفنا فيه موسيقا وبالدفء احتوانا
وبنينا فيه بيتا
من بكاء الماء والطين الحزين
ونجوما في سماء الحب ضوءٌ من حنين

أمسيات وشموع
ومواعيد بها جُن المساء
وخيوط الفجر تدني
قارب الحب إلى شط الهناء

والهوى يحتل من روحي الضفاف
وزهور الروض فاحت
كعقود الفل في ليل الزفاف

مالهذا الشوق في روحي دواء
‏أنت لايشبهك البدر ولا ضوء النجوم

أنت روح لحياتي
أنت لي الماضي ستبقى في رفاتي
‏وسنلغي ما تبقى من حدود

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق