والد الرضيع الذي توفي بملعب مباراة الفتح والوحدة يروي تفاصيل الواقعة

روى والد الطفل الرضيع الذي توفي خلال تواجده مع أسرته في مدرجات ملعب الأمیر عبدالله بن جلوي بالأحساء أثناء مباراة الفتح والوحدة، تفاصيل الواقعة وحالته الصحية منذ ولادته.

وقال والد الرضيع ويدعى علي الفرحان، إن ابنه عقيل لديه أزمات صحية منذ ولادته قبل قرابة شهرين تتمثل في معاناته بمشاكل في التنفس ونقص في المناعة.

وأضاف أن ابنه المتوفي ولد خديجاً غير مكتمل النمو ووضع بقسم العناية المركزة في حضانة المستشفى أكثر من 20 يوماً، قبل أن يخرج على مسؤولية والدته.

ولفت إلى أنه أعيد إلى المستشفى مرة أخرى وتحسنت حالته، وخرج قبل يوم واحد من المباراة، لتقرر الأسرة أخذه معها إلى الملعب.

وأشار إلى أنه خلال المباراة شعر بأن الطفل حالته غير جيدة فقرر مع نهاية الشوط الأول إجراء اختبارات التنفس ودقات القلب له لكنه لم يشعر بأي علامات للحياة عليه، ليسارع بإبلاغ رجال الإسعاف الذين حاولوا إنعاشه دون فائدة وأكدوا وفاته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق