Follow @alkhaleeg

كورونا وسجون نظام الملالي

وباء كورونا تفشى داخل ايران في كل المدن وهناك ارقام كبيرة جدا من المصابين بفيروس كورونا في ايران وهناك اعداد كبيرة من الوفيات ولازال نظام الملالي يكذب ويخفي الارقام الحقيقة للمصابين والتي سوف تفضح هذا النظام امام العالم والذي لايملك نظام صحي قوي يمكن ان ينقذ الناس في ايران من الموت بفيروس كورونا لكن الحقيقة و التي يرصدها ايرانيون على مواقع التواصل ان الفيروس كشف نظام الملالي على حقيقته و كشف ديكتاتورية هذا النظام فيما يتعلق بالسجون الايرانية التي يوجد بها ارقام كبيرة من السجناء ورغم افراج ايران عن ١٢٤ الف سجين لكن مازال هناك ارقام كبيرة جدا داخل السجون تفوق الارقام التي افرج عنها النظام وهناك تقارير تتحدث عن افتقاد السجون الايرانية للمعايير الطبية حيث لاتوجد بها منظفات ومعقمات و قفازات وكمامات وان هناك مصابين داخل هذه السجون بوباء كورونا وهناك وفيات داخل السجون الايرانية لم يعلن عنها النظام لكن بلاشك ان افراج النظام عن ١٢٤ الف سجين يفضح هذا النظام الذي يعتقل ويسجن الناس لاي سبب وهذه السجون شهدت جرائم كثيرة لنظام الملالي قبل ظهور كورونا حيث يقوم النظام بممارسة التعذيب بكل صوره و اشكاله ضد السجناء وهناك سجون تسمى سجون الموت لان السجين يدخل اليها ولايخرج منها الا جثة هامدة وهذه السجون يتم تخصيصها للسجناء السياسين الذين يعارضون هذا النظام ويرفضون سياساته وديكتاتورية الملالي
زعيمة المعارضة الايرانية مريم رجوي هي اول من دقت ناقوس الخطر وطالبت المجتمع الدولي و الامم المتحدة بالتحرك لانقاذ السجناء في السجون الايرانية التي تكتظ باعداد كبيرة من السجناء وهناك سجناء لايجدون اماكن للنوم و ينامون في ممرات السجون و امام المراحيض في ظروف احتجاز غير انسانيه وهناك سجون كثيرة تفشى فيها المرض ويوجد بها سجناء سياسيين وسجناء اجانب مثل سجن طهران (فشافويه) و ايفين و جوهر دشيت وكرج المركزي و قزلحصار و اوروميه و شيبان بالاهواز
الولايات المتحدة طالبت ايران بالافراج الفوري عن الامريكيين وقال بومبيو :الولايات المتحدة ستحمل نظام الملالي المسؤولية عن وفاة اي امريكي وانه رغم افراج نظام الملالي عن ٧٠ الف ترك الامريكيين في السجون و الخارجية الامريكية اعلنت انها لن ترتاح حتى تعيد كافة الامريكيين المحتجزين ظلما في الخارج الى بلادهم
نظام الملالي ترك وباء كورونا ينتشر في كافة المدن الايرانية وداخل السجون الايرانية و صدر هذا الوباء الى الخارج دون مواجهة حقيقية لهذا الوباء ومازال هذا النظام يحتجز السياسيين والمعارضين داخل السجون ويتعمد قتلهم بهذا الاحتجاز ليرفع يده عن سبب الوفاة الحقيقية ويتهم الوباء وهو القاتل الحقيقي.

 

بقلم

لواء ركن م دكتور الأمير
بندر بن عبد الله بن تركي ال سعود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق