#طوكيو_2020 اللجنة الأولمبية السعودية تدعم الدولية

أبدت اللجنة الأولمبية السعودية تضامنها مع اللجنة الأولمبية الدولية في خطتها لتجاوز أزمة انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) والمضي قدماً على طريق الاستعداد لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة في العاصمة اليابانية “طوكيو 2020”.
وجاء ذلك عبر اجتماع رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، مع رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ، الذي عقد صباح الأربعاء عن بعد.
وذكرت اللجنة الأولمبية السعودية في بيان أصدرته مساء الخميس، أنه خلال الاجتماع الذي عقد بحضور ممثلي اللجان الأولمبية الآسيوية، ناقش الفيصل، نظيره باخ التطورات المصاحبة لفيروس كورونا الجديد، واستعدادات اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 لمواجهة هذا التحدي الذي تعمل اللجنة الأولمبية الدولية على تجاوزه بالتعاون مع منظمة الصحة الدولية وكافة اللجان الأعضاء.
وأضاف البيان أن الفيصل أعرب خلال الاجتماع عن دعم الأولمبية السعودية لجهود اللجنة الأولمبية الدولية لتجاوز هذه المرحلة الدقيقة، مؤكداً على ضرورة التضامن مع اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 بالعمل بشكل آمن مع إتباع ارشادات منظمة الصحة الدولية متمنياً أن تكون الألعاب الأولمبية القادمة المحطة التي يحتفل من خلالها العالم أجمع بعبور هذه الأزمة.
وفيما يخص الرياضيين السعوديين، حث الفيصل جميع اللاعبين واللاعبات على البقاء بالمنزل ومواصلة التدريبات مع الالتزام بإرشادات وزارة الصحة السعودية والجهات المعنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق