المحافظة على صحة وسلامة المواطن والمقيم

بقلم الكاتب الصحفي إبراهيم النعمي

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله “صحة الإنسان وسلامته أولًا.

شكرا جزيلا لكم ياخادم الحرمين الشريفين وسمعًا وطاعةً في كل ماتتخذونه من إجراءات أمنية وصحية من أجل سلامة الجميع، ومن أجل أن يبقى هذا الوطن سليماً مُعافًى ،ونحن معكم يدا بيد لنساهم جميعًا في المحافظة على هذا الوطن الغالي.

في هذه الفترة العصيبة مع انتشار فيروس كورونا نجد الكثير من الناس مستهتر بخطورة الفيروس بل وصار البعض منهم يتبجح ويصور نفسه وهو يضرب بنصائح وتوجيهات وزارة الصحةعرض الحائط وصار بعضهم يثير الذعر بين الناس بتصرفاته الحمقى وهو يصور نفسه هو يلعق النقود بلسانه ويديه الملوثة بهذا الفيروس بهدف نقل العدوى لجميع من حوله لذلك يجب ردع هؤلاء الغير ملتزمين بتوجيهات الدولة والحمدلله الدولة لهم بالمرصاد.

جميع أجهزة الدولة حفظهم الله تحث على اتباع إرشادات وتعليمات أجهزة الدولة للمحافظة على سلامة الجميع علينا جميعاً الجلوس في البيوت وعدم التجمعات لأن التجمعات تتسبب في نقل وانتشار الفيروس الشغلة ماهي تحدي ولا شجاعة بل للمحافظة على صحة وسلامة المواطن والمقيم علينا التقيد بالارشادات المبالغة وذلك لمصلحة الجميع و الحرص على تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية داخل البيوت حتى لانكون سببا في موت الأهل والأقارب والأصدقاء بسبب إهمالنا في اتباع التعليمات والإرشادات الصحية.

بلادنا تمر بظروف صعبة وعصيبة والواجب علينا جميعاً الوقوف معها والدفاع عنها ومساعدتها في اتباع ارشاداتها كل حسب تخصصه وعمله. لكن المفروض   واجبنا نوقف معاهم لو بشي بسيط. مايحتاج
وعلينا الحذر من القيل والقال وكثيرة الكلام وعلينا أخذ الأخبار من مصادرها الصحيحة وهي وكالة الأنباء السعودية “واس” .

وعلينا الحذر الإشاعات والمقاطع الكاذبة التي تنشر الكذب والذعر بين الناس.

وعلينا بكثرة الدعاء والإستغفار و التحصين وذكر ادعية الرسول صلى الله عليه وسلم فقط وعلينا تعليم أبناءنا الأمور الصحيحة ونذكرهم بالحرص على الصلاة والنظافة والتصرف الصحيح والبقاء داخل البيت حتى نقي أنفسنا وبلادنا من الأشرار والأمراض وننعم بالأمن والأمان.

حفظ الله وطننا الغالي المملكة العربية السعودية وحفظ قيادتنا وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وحفظ الله رجال أمننا ورجال الصحة.
آمين يارب العالمين.

 

 

 

 

بقلم الكاتب الصحفي إبراهيم النعمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق