توقف البريميرليج قد يدفع بليفربول لإنجاز تاريخي جديد

بعد توقف النشاط الرياضي بالكامل في إنجلترا وأوروبا عامًا، اقترب فريق ليفربول، متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، من كسر رقم قياسي.

ويحتفظ “الريدز” بصدارة البطولة برصيد 82 نقطة، بعد مرور 29 جولة، وبفارق كبير عن الوصيف مانشستر سيتي بـ57 نقطة فقط؛ ليقترب كثيرًا من حسم اللقب الغائب عن خزائنه منذ 30 عامًا.

ووفقًا لـ”روسيا اليوم”؛ فإنه مع مرور الأيام، يستعد فريق المدرب يورغن كلوب لكسر رقم قياسي جديد، حافظ عليه مانشستر يونايتد وتشيلسي لسنوات طويلة.

حيث شهد موسم 2014- 2015 محافظة تشيلسي، تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، على صدارة الدوري الممتاز لمدة 274 يومًا.

وأما موسم 1993- 1994؛ فقد شهد تفوّق مانشستر يونايتد الملقب بـ”الشياطين الحمر”، تحت قيادة مدربه المخضرم السير أليكس فيرغسون، واحتفاظه بالصدارة لمدة 262 يومًا، أما بالنسبة لليفربول في هذا الموسم؛ فهو يتصدر الدوري منذ 221 يومًا؛ ليصبح على مقربة من كسر الرقمين التاريخيين بعد عودة النشاط.

يُذكر أن رابطة الدوري الإنجليزي أعلنت في اجتماعها، الخميس الماضي، عن توقف المسابقة حتى 30 أبريل؛ ترقبًا لما ستُسفر عنه الأسابيع القادمة بشأن تفشي فيروس كورونا في العالم، وأوروبا خاصة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق