رياضة

الآسيوي: هؤلاء أفضل خمسة لاعبين سعوديين في تاريخ أبطال آسيا

سلّط موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الضوء على خمسة لاعبين من المملكة العربية السعودية باعتبارهم من أفضل نجوم اللعبة في دوري أبطال آسيا بنظامها الجديد.

وقد نجحت الأندية السعودية في الفوز بلقب البطولة ثلاث مرات من إطلاق النظام الجديد موسم 2002-2003، كما بلغت الدور النهائي في أربع مناسبات إضافية.

وسمح الموقع للقرّاء بالمشاركة في التصويت للّاعب الأبرز برأيهم، ويستمر التصويت حتى يوم الأربعاء 1 أبريل.

واللاعبون هم:

محمد الشلهوب (المشاركات في دوري أبطال آسيا: 13)
أمضى محمد الشلهوب كل مسيرته في نادي الهلال؛ حيث يعتبر من اللاعبين الذين خاضوا أكبر عدد من المشاركات في دوري أبطال آسيا.

في عام 2000 كان الشلهوب يبلغ من العمر 19 عامًا، وخاض أول نهائي قاري بالنسبة له؛ حيث ساهم في فوز الهلال بلقب بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري، عندما فاز على جوبيلو ايواتا 3-2 في الرياض.

وبعد عقدين، وفي سن 39 عامًا، حمل الشلهوب شارة قائد الفريق، وكان أكثر اللاعبين السعوديين ظهورًا في دوري أبطال آسيا؛ حيث سجل ثلاثة أهداف وساهم في فوز الهلال دوري أبطال آسيا 2019.

كما شهدت مسيرة الشلهوب بلوغ الدور النهائي عامي 2014 و2017، قبل أن يرفع الكأس العام الماضي، ليصبح أول لاعب سعودي يفوز بلقب دوري أبطال آسيا، وبطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري.

محمد نور (المشاركات في دوري أبطال آسيا: 13)
عاش نادي الاتحاد فترة ذهبية في دوري أبطال آسيا خلال العقد الماضي، وكان أبرز نجوم تلك الفترة: القائد محمد نور، الذي خاض مباراته الأولى في البطولة أمام نادي الكويت عام 2004، وأنهى ذلك العام برفع كأس البطولة.

وقدّم “نور” عروضًا مميزة في تلك البطولة؛ حيث افتتح التسجيل في ذهاب الدور قبل النهائي أمام تشونبوك هيونداي موتورز، ثم سجل هدفين في إياب الدور النهائي ليقود الاتحاد لتعويض خسارة مباراة الذهاب وتحقيق الفوز 5-0.

وفي العام التالي واصل “نور” التألق؛ حيث تفوّق الاتحاد على شاندونغ لونينغ الصيني بواقع 8-3 في مجموع المباراتين خلال الدور ربع النهائي، ثم على بوسان آيبارك الكوري الجنوبي 7-0 في قبل النهائي، قبل أن يفوز على العين 5-3 في النهائي؛ حيث سجل نور هدفًا من كرة رأسية ورفع الكأس للعام الثاني على التوالي.

وعاد “نور” في نسخة 2009 ليقدم أفضل العروض على المستوى الفردي في البطولة القارية؛ حيث سجل ثلاثة أهداف وصنع هدفًا ليقود الفريق لقلب نتيجة تأخره، وتحقيق الفوز على ناغويا اوشنز الياباني بنتيجة 6-2 في قبل النهائي.

ناصر الشمراني (المشاركات في دوري أبطال آسيا: 10)
على عكس الشلهوب ونور اللذين أمضيا مسيرتهما في نادٍ واحد، فإن ناصر الشمراني حقق مسيرة شهدت تسجيل الأهداف مع أندية مختلفة.

فقد سجل الشمراني ثلاثة أهداف خلال مشاركته الأولى في دوري أبطال آسيا مع نادي الشباب عام 2006، قبل أن تبدأ قصة العشق مع الأهداف في البطولة؛ حيث أصبح أفضل هدَّاف سعودي في تاريخ البطولة.

وكان أفضل مواسم الشمراني في البطولة عام 2014؛ إذ ساهم في تأهل الهلال إلى النهائي، وسجل 10 أهداف في البطولة، ليحصل على المركز الثاني في ترتيب الهدافين، بفارق هدفين خلف اسامواه جيان مهاجم العين، وحصل على جائزة أفضل لاعب في آسيا لعام 2014.

ولعب الشمراني مع العين عام 2018، والاتحاد عام 2019، حيث واصل تسجيل الأهداف في البطولات القارية، وأصبح اللاعبَ السعودي الوحيد الذي سجل في البطولة مع أربعة أندية مختلفة.

سعود كريري (المشاركات في دوري أبطال آسيا: 11)
ربما لا يمكن مقارنة سعود كريري بناصر الشمراني من ناحية عدد الأهداف، أو بمحمد الشلهوب من ناحية إمضاء مسيرته في نادٍ واحد، ولكن كريري يعتبر من اللاعبين الذين كان لهم تأثير كبير في البطولة القارية.

كريري الذي يلعب في مركز خط الوسط المدافع، ساهم في فوز الاتحاد بلقب البطولة القارية عام 2004، وعاد في الموسم التالي ليساهم في الاحتفاظ بالكأس للعام الثاني على التوالي، ثم بلوغ المباراة النهائية عام 2009.

وفي عام 2013 أنهى كريري مسيرة عقد كامل مع نادي الاتحاد، وانضم إلى نادي الهلال؛ حيث فرض نفسه بقوة كواحد من أبرز نجوم الفريق، وحمل في عدة مناسبات شارة قائد الفريق.

وقد بلغ الهلال نهائي دوري أبطال آسيا عام 2014؛ حيث تواجه مع ويسترن سيدني وندررز الأسترالي، وفي تلك المباراة بات كريري أول لاعب في قارة آسيا يخوض الدور النهائي أربع مرات.

سالم الدوسري (المشاركات في دوري أبطال آسيا: 8)
شهدت صفوف الهلال العديد من اللاعبين الذين ساهموا في تحقيق نتائج مميزة خلال الفترة من عام 2014 ولغاية 2019 في دوري أبطال آسيا، ومن ضمنهم: سلمان الفرج، وياسر الشهراني، ولكن سالم الدوسري شكل ظاهرة رائعة خلال هذه الفترة.

وكان الجناح الدوسري سجل الظهور الأول مع الهلال عام 2011، وفي العام التالي تألَّق على المستوى القاري وساعد الفريق على بلوغ ربع نهائي دوري أبطال آسيا.

ولعب الدوسري 180 دقيقة في مباراتَي نهائي البطولة القارية عام 2014؛ حيث خسر الهلال أمام ويسترن سيدني وندررز 0-1 في مجموع المباراتين، وفي نهائي عام 2017 أمام أوراوا ريد دايموندز الياباني تعرض للطرد في مباراة الإياب.

لكنّ تصميم النجم السعودي أثمر أخيرًا عن الفوز باللقب القاري عام 2019؛ حيث سجل خلال الدور ربع النهائي أمام الاتحاد، وفي قبل النهائي أمام السد، وكذلك في إياب الدور النهائي أمام أوراوا ريد دايموندز.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق