متحدث الأمن العام: هناك حلول لأصحاب الظروف الاستثنائية المحتاجين للتنقل

كشف المتحدث الرسمي باسم الأمن العام العميد سامي الشويرخ، عن وجود تنسيق مع الجهات المرجعية في وزارة الشؤون البلدية والقروية في تحديد الأحياء وتوزيعها ونشرها في وسائل الإعلام المختلفة، مشيرًا إلى أن العاملين في خلية إدارة الأزمة المرتبطة بمكتب مدير الأمن العام، يعملون على مدار الساعة لتسهيل عملية تطبيق الإجراءات الاحترازية في مختلف مناطق المملكة.

ولفت إلى أن هنالك حلولاً تقنية وإدارية لبعض الأشخاص الذين توجد لديهم ظروف استثنائية، تتطلب ضرورة انتقالهم بين المناطق وداخل المدن وداخل الأحياء.

وأوضح “الشويرخ” في رده على قناة “الإخبارية”، عن كيفية التأكد من أن المتنقلين هم من أهل الحي ويتنقلون داخل الأحياء، وما هو ضابط أضيق الحدود، بالقول: “هناك تنسيق مع الجهات المرجعية في وزارة البلديات لتحديد الأحياء ونشرها عبر وسائل الإعلام، وإن قرار تطبيق منع التجول الكامل 24 ساعة الصادر من وزارة الداخلية ونشر في وسائل الإعلام سمح – في أضيق نطاق – للسكان بالخروج من منازلهم لقضاء الاحتياجات الضرورية فقط، مثل الرعاية الصحية والتموين، وذلك داخل نطاق الحي السكني الذي يقيمون فيه، وخلال الفترة من الساعة السادسة صباحًا وحتى الثالثة عصراً يوميًا”.

وأشار إلى أن ذلك يقتصر على التنقل بالسيارات داخل الأحياء السكنية خلال هذه الفترة، على شخص واحد فقط، بالإضافة إلى قائد المركبة؛ للتقليل من المخالطة إلى الحد الأدنى.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الأمن العام العميد سامي الشويرخ، أن الوضع يتطلب من الجميع مواطنين ومقيمين استشعار عظم المسؤولية الملقاة علينا جميعًا، للتصدي لانتشار جائحة كورونا ومكافحته، وكسر حدة تفشيه إلى أن نصل جميعًا بإذن الله إلى بر الأمان، من خلال البقاء في المنازل والتباعد الاجتماعي والإجراءات الاحترازية الأخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق