نادي الاتحاد السعودي يئن من القضايا

كتبه: حمزة السيد

*نادي الاتحاد السعودي ذلكم النادي الذي يعد من معالم بلادنا الحضارية ، نادي حقق كل البطولات والإنجازات بكل الألعاب ، وصل إلى العالمية وحقق الرابع عالميا برغم كل العراقيل والمنغصات ، نادي الاتحاد هو ايقونة الفرح والسعادة السرور لكافة عشاقه من المحيط إلى الخليج ، منذ أكثر من خمسة أعوام وهو يئن بالمشاكل في الفيفا ، وفي العام الماض سددت الدولة تلك الديون ، والآن الإدارة الحالية تكرر نفس الأخطاء وتعيد الاتحاد لنفس الدوامة ، نتيجة سوء قرارات ، حيث تخلت عن لاعبين مميزين لأندية أخرى بالمجان خارجيا ، وفي المقابل جلبت لاعبين مفلسين ، فعلا قرارات فادحة مكلفة، برغم تحذير كافة عشاق الاتحاد الأوفياء قبل اتخاذ تلك القرارت ولكن لا حياة لمن تنادي ، #وزارة_الرياضة أن لم تتحرك وتنقذ الاتحاد من مغبة القرارات المصيرية مع التحقيق المدقق مع كل كوادر الإدارة الحالية بقيادة #أنمار_الحائلي وإلا نادي الاتحاد سيتعرض لعقوبات مؤلمة ستشوه تاريخه الفخم المجيد العريق ، كل عشاق الاتحاد الأوفياء من المحيط إلى الخليج تنتظر وتترقب انقاذ #وزارة_الرياضة لنادي الاتحاد من تلك القضايا الخانقة التي باتت كل عام تشكل عادة لكل الإدارات المستهترة المتعاقبة وفي نفس الوقت كابوس خانق لكافة عشاق الاتحاد الأوفياء .
*عشاق كرة القدم في وطنا السعودية ، ينتظرون القرار المنتظر المرتقب ، هل الدوري سيستأنف أم سيلغى أم هناك قرارات أخرى ؟
* كورونا حل كصاعقة على كل العالم ، غير السيستم كليا ، نمط الحياة تبعثر ، الحياة باتت كالإنسان المشلول ، الطامة الكبرى تزايد المصابين بشكل مهول ، وكل منا يسأل ، متى ستنتهى هذه الجائحة الجائعة التي التهمت الأخضر واليابس ، وأما نحن لا نملك إلا الدعاء باستمرار ، بأن الله عز وجل ينزل الشفاء ويزيل الوباء عاجلا غير آجلا .
ومن يتق الله يجعل له مخرجا

 

الكاتب الرياضي/ حمزة السيد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق