عمود البيت

كتبه/جود المالكي

عمود البيت والأمان الذي نلجأ إليه حين تقسوا علينا الدنيا هي الحضن الذي يضمنا حين تتعبنا الحياة هي العظيمة هي النادرة في هذا الكون هي أمي وحبيبة قلبي التي يتمنى الجميع يجد أُمًّا مثلها هي الكريمة أم الكرم والعظيمة أم العظيمات التي تضحي لأجل الود والرحم يستمر هي القلب الحنون والطيب الذي يحب الجميع من عرفها وذكر اسمها عنده دعا لها بالخير..
ربي وهبني أم لا مثيل لها في الكون هي مدرستي الأولى بالحياة وتعلمت منها الكثير وطيبتها لا تجدها في أي شخص بالدنيا
أمي لا أستطيع أن أحيا حياة خالية من دونك أمي أنتي شي كبير بالنسبة لي احتويتني من صغرى وحتى نلت شهادة البكالوريوس وقفتك معي عند ولادة طفلتي النادرة واحتضانك لي عندما علمت بأن طفلتي ستعيش كفيفة أنتي من دلني على باب الصبر وأن الله قادر يغير حال طفلتي أمي كرمك وجودك عرف به القريب والبعيد حتى وإن كان هناك شخص لا يستحق فإنك اكرمتيه لأنك بنت الكريم وأم الكرماء والكريمات
أمي لا أريد من هذه الدنيا سواء وجودك بيننا في بيتك العامر بذكر الله
كم نكون متلهفين لجمعتنا عندك نهاية كل أسبوع
لنجلس معك ونأخذ أخبارك ونقضي يومين إجازة نهاية الأسبوع
ليس كل أم مثلك تنجب عظيمات وبارات بوالديهم
أمي أنتي رمز للكفاح والطيبة والكرم والجود أنتي رمز الفخر لي وافتخر وارفع راسي عال لقالوا عمود البيت قلت امي وعزي وسندي و تاج راسي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق