مقالات رأي

تستّر الفاسد بسترة الزاهد

كتبه: الشيخ عبدالحميد بن طويرش العرنوس

غرد الشيخ الدكتور فيصل المالك الصباح وفقه الله- من افراد الاسرة الحاكمة في دولة الكويت الحبيبه -والحاصل على شهادة الدكتوراة بعنوان (العمل الاداري في الاسلام) عدة تغريدات من شأنها تسليط الضوء على الفساد و الاهمال و اللامبالاة و التقصير واستغلال الازمات والنفوذ الوظيفي من البعض ليدق ناقوس الخطر و ليلفت النظر تجاه هذه الفئة العابثة الخبيثة المستهترة المتسلطةالتي لاتؤمن الا بإبليس و “سرابيت”ابليس أعوانًا و إخوانا.
فالشيخ فيصل عمل مخلصا لدينه و وطنه في عدة مهام و مناصب داخلية وخارجية وتحدث في عدة منابر و لعب الكثير من الادوار المهمة و القيمة التي تضاف الى تاريخة وتاريخ دولة الكويت العريق ناصع البياض حكومة و شعبا شاقّين الطريق ساعين بحول الله وقوته الى تحقيق اسمى معاني التقدم و الازدهار و الاستقرار والرفاهية إسوة بأشقائهم في دول الخليج العربي حفظه الله و حماه وجعله ذخرا و منارة للامتين العربية والاسلامية وحصنا منيعا يهابه من تسول له نفسه سواء بالداخل او الخارج.

سأذكر بعض من تغريدات “ابو مالك” كثر الله من امثالة في حسابه الشخصي وباسمه الصريح الكبير و بقامته الفكرية الوطنية و الاجتماعية و شخصيته الفذه المحبوبه من الجميع فقال (١): “ناس تتعب وناس تلعب و ناس تنهب” هذه التغريدة الشجاعة المجيدة الفريدة جاءت مرادفه لتغريدة اخرى ذات مغزى و هدف واضح نبيل شريف عفيف يثبت حبه وغيرته على وطنه و مجتمعه فغرد في حسابه الشخصي ايضا قائلا (٢) : ” ‏ليس بالضرورة أن تكون فاسداً أو سارقاً لتؤذينا وتدمرنا يكفي أن تكون غبياً ولاتفهم أختصاص مجال عملك وللأسف عندما يضع الأمر في غير أهله فحدث ولا حرج ولكن المرحلة القادمة صعبه وتحتاج ⁧‫رجال‬⁩ عمل صناديد أقوياء ⁧‫أمناء‬⁩ لايكلون ولايملون بالعطاء” .

ما ذكره ابو مالك و تطرق اليه امام العامة بكل صدق و امانه و ضمير و امثاله كثر ان شاءالله من الامناء و الشرفاء والنزهاء الطامحين من اهل العلم والقلم و العزم و الحزم في كافة دول الخليج العربي الشقيقة و خاصة في وطننا الغالي المملكة العربية السعودية يثلج الصدر وينبئ بمستقبل مشرق اننا و القادة نسير على نفس الجادة فنحن كما ذكر خادم الحرمين الشريفين و سمو ولي العهد الأمين الامير محمد بن سلمان-حفظهم الله- ساعون بكل عزم و حزم الى كل مامن شأنه ان يزيدنا رفعه و تميز وازدهار وتقدم وعلو كعب و مكانه بين مصاف الدول الكبرى من خلال الدعم اللامحدود لكافة ابناء المجتمع السعوي دون تفريق او تمييز.

و لأن الفساد يلعب دورا رئيسيا في افساد العقول و النفوس و تعطيل المنافع والمصالح و التنمية و الحياة الكريمة التي ارادها الله لعبادة و في هلاك الحرث والنسل فلقد جاءت قرارات حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين طاعة لله ولرسولة الكريم معلنة الحرب على الفساد بشتى طرقه و انواعه و اساليبة وبكل عزم و حزم كالماء البارد على كبود عطشى في أوج الصيف بالنسبة لكافة المواطنين المخلصين الطامحين النزهاء و كالحميم الذي يحرق الوجوه والجلود على كل من سولت و ستسول له نفسه متسترا بسترة النجاة بظنه الخائب ممتطيا لها متخفيا بها من الخبثاء الفاسدين المخربين ايا كانت سواء كانت سترة وزارة او ادارة او تجارة و في كل مجال ومسار مهمها كان و اينما كان كبيرا كان او صغيرا اميرا او فقيرا مسؤولا على راس العمل او معلولا اقعدته العلل فلن ينجو باذن الله فهذه وعود الاحرار و وعودهم ستبقى ديون في رقابهم.

المفسد شخص معتوه خبيث يبث سمه حتى على اطراف قبره يعيش في دائرة التوهان والابتزاز و الحرمان و الاهتزاز يدافع عن اخطاءه و اخطاء كل من له تركة فاسدة معه ، يخون نفسه و اهله و دينه و وطنه ومجتمعه و من فتح له المجال ليعمل ويشارك باخلاص فينقلب على عقبيه كلبا مسعورا يلهث خلف من يدفع له اكسترا نقود او يحقق له مفسدة يفسد بها كل من حوله ليقتدي به بعض من اقرانه فيصبحوا له شهود ، حتى تتوسع سترة التستر ولكن سرعان ما تتشقق السترة فترفضه و تلفظه فينفضح امره ولا ينفعه حينها لا مطايا لهم باع و خبره في الشبهات و الرذيلة ولا حلول فلول ولا هم يفرحون بل يبقون معلقين معذبين وهم ينظرون حتى ياتي الله بأمره.

السور :
‏ارى عيوناتن اتهايق
‏متذرية بسور كورونا
‏يكفينا شرها العايق
‏يا جعلهم ما يزورونا
السترة :
حنا وسترنا الله بستره
نحمده و لافعالنا ونشكر
والفاسد لو لقى ستره
تلفظه و تفضحة و يبتر

 

كتبه: الشيخ عبدالحميد بن طويرش العرنوس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق