نيمار يخوض معركة للعودة إلى برشلونة

كشف تقرير صحفي إسباني، أمس الأربعاء، تطورًا جديدًا بشأن ارتباط نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، بالعودة إلى برشلونة خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

ووفقًا لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن إدارة سان جيرمان برئاسة ناصر الخليفي تضغط على اللاعبين لقبول خفض الرواتب، بعد إلغاء الموسم في فرنسا.

وأشارت إلى أن تحركات الخليفي تسببت في انقسامات داخل غرفة ملابس سان جيرمان، حيث تحول اللاعبون إلى موافقين ومعارضين لرغبة الإدارة.

وأوضحت أن نيمار وتياجو سيلفا وإدينسون كافاني وأندير هيريرا وخوان بيرنات يرفضون خفض الرواتب، بينما يتواجد كيليان مبابي في المجموعة الثانية.

وقالت الصحيفة إن نيمار، الذي يتقاضى 3 ملايين يورو شهريًا، يستغل هذا الأمر للضغط على الخليفي، لقبول عودته إلى “كامب نو”.

وأضافت أن الخليفي لا يخفي استياءه من عدم رد اللاعبين على اتصالاته في الوقت الحالي.

وذكرت أن لاعبي سان جيرمان الآن عاطلون عن العمل جزئيًا، لذا فإنهم يتلقون 84٪ فقط من رواتبهم، إلا أن الإدارة ترى هذا الانخفاض غير كافٍ، لتقليل الخسائر التي قد تصل 200 مليون يورو، وترغب في خصم 70% من المستحقات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق