نداء إستغاثه

كتبه: عبدالمنعم الذبيابي

أجزم أن المسئولين في وزارة الإعلام لا يخفى عليهم هذا السيل من السب و الشتم من جانب المشاهدين للأعمال التلفزيونية المنتجة تحت مظلة الوزارة، و أنا لا ألوم المشاهد فلا أعلم كيف استطاع بل و تجرء أن يشاهد هذه التفاهه و المساخه التي تعرض بأسم الفن (طهره الله عنهم) .

ما رأيكم أيتها القامات الإعلامية المسئولة أن أقدم لكم حل سحري بطرفة عين و لا يكلفكم الكثير، و الحل المعجزة! هو الإهتمام بالكُتاب ، أرأيتم الحل بسيط وهو الإهتمام بالكُتاب ، إحد أهم عوامل نجاح العمل السينمائي و التلفزيوني هو النص الجيد فهو بمثابة العمود الفقري للعمل إن كان صلباً أستطاع أن يقف و إن كان هشاً فكرسي الفشل و النقد اللاذع خير مكاناً له (وهو ما عودته علينا انتاجاتكم).

عزيزي المسئول نرجوكم الإهتمام بهذه الصناعة التي لم تعد غرض للإستمتاع بل أصبحت ضرورة يقتضيها الأمن الوطني بل من الوارد أن تصبح آله عسكرية تحمل عنا السلاح وتحارب من أجل أمننا من أجل أجيال يكفيها فخر العناية بأطهر بقعة على هذا الكوكب البائس.

 

كتبه: عبدالمنعم الذبيابي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق