أمير عسير يدشن مشروع “حياة” للغسيل الكلوي ضمن مبادرات نشامى عسير

يستهدف 40 مقيمًا من 11 جنسية بتكلفة بلغت 800 ألف ريال في ثلاثة أشهر

دشن الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير المشرف العام على غرفة إدارة أزمة كورونا، مشروع “حياة” للغسيل الكلوي ضمن مبادرة “نشامى عسير”، حيث يستهدف 40 مقيما من جاليات 11 دولة لمدة 3 أشهر، و تتكفل المبادرة بتكاليف جلسات الغسيل الكلوي، والتي قاربت على ٨٠٠ ألف ريال مع العلاجات اللازمة وأي طوارئ علاجية إضافية خلال مدة ثلاثة أشهر بالشراكة مع المديرية العامة للشؤون الصحية في المنطقة ممثلة بلجنة الكلى الفرعية، ومستشفى الحياة الوطني، وشركة حافل للنقل المدرسي، التي تكفلت بإيصال المرضى الذين ليس لديهم وسائل نقل من وإلى المستشفى، تطبيقًا لمنهج الدولة “أيدها الله” في الحفاظ على صحة سكانها من المواطنين والمقيمين ورعايتهم.

وينطلق المشروع من الهدف الاستراتيجي الرابع للمبادرة ضمن المجال الخيري، وهو دعم ومساندة الأسر المحتاجة التي تضررت من تبعات جائحة كورونا، وتسعى المبادرة خلال فترة العلاج إلى بحث ودراسة خيارات الاستدامة لهذا المشروع بعد مدته المقررة.

ومنح سمو المشرف العام على المبادرة الأمير تركي بن طلال بيرق نشامى عسير لعدد من الداعمين الذين قدموا دعمهم السخي للمبادرة وتم إشراكهم في هذا المشروع تعظيمًا لعطائهم وإشراكًا لهم في أجر هذا العمل الإنساني النبيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق