الشؤون البلدية : سنتعامل بحزم مع المخالفين لتعليمات التصدّي لكورونا

أشادت وزارة الشؤون البلدية والقروية بمستوى التزام المواطنين والمقيمين بالاحترازات الوقائية والتعليمات الصادرة منها لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد؛ مما انعكس إيجابيًّا على مستوى خدمات النظافة والبيئة والصحة العامة.

وأكدت الوزارة أنها تتعامل بحزم مع المخالفين للتعليمات والتوجيهات الصادرة منها بشأن التصدّي لجائحة كورونا، ومنع انتشارها، مؤكدة أن عدم الالتزام بالاشتراطات الصحية يعرّض المخالفين للعقوبات، سواء كانوا منشآت أو أفرادًا من العاملين فيها.

ودعت الوزارة المواطنين والمقيمين إلى المبادرة للإبلاغ عن أي ملاحظات أو شكاوى من خلال التواصل مع مركز خدمة 940.

وقالت: خدمة 940 متاحة على مدار الساعة لاستقبال البلاغات عن وجود باعة متجولين، وعدم الالتزام بالاشتراطات الصحية، وحالات اشتباه لأعراض مرضية، إضافة إلى البلاغات عن سوء النظافة الشخصية للعاملين داخل المنشآت الغذائية، أو عدم توفير الأدوات الوقائية، وعدم تطهير عربات التسوق بالمنشآت، وعدم الالتزام بإحكام إغلاق وتغليف الطرود قبل تسليمها للمناديب.

وكرّرت الوزارة ترحيبها بالإبلاغ عن وجود زحام داخل المنشآت وعدم ترك المسافات الآمنة بين المتسوقين، أو مخالفة اشتراطات العمل وقت منع التجول، أو مخالفة شروط الإغلاق؛ حرصًا منها على ضمان صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع.

ولفتت إلى أن تفاعل المواطن والمقيم مع أعمال وجهود الأمانات والبلديات يعدّ من العناصر الفعالة في تعزيز الرقابة على المنشآت الغذائية والأسواق، مشيرة إلى أن الرقابة المجتمعية أسهمت بشكل كبير في ضبط المخالفات والحدّ منها خلال الفترة الماضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق