حكاية استئناف الدوري من عدمه وأشياء أخرى

كتبه: الكاتب الرياضي/ حمزة السيد

*حكاية استئناف الدوري من عدمه ، لم تحسم ، لآن صناع القرار أضعف من بعض الأندية ، لذا وجد التردد في اتخاذ القرار ، مما سيكون له أثر سلبي لاحقا ، كان من المفترض أن يكونوا صناع القرار باتحاد القدم أكثر شجاعة وجرأة في اتخاذ القرار ، بناء على الظروف الحالية الحرجة والخطرة من خلال إلغاء الدوري نهائيا ، أسوة بغالبية الدوريات العالمية ، وخلصت القصة .
* الإدارة فن من الفنون ، بها فريق عمل متكامل كل منهم يكمل الآخر ، وفق توزيع المهام والمسؤوليات ، كل في تخصصه ، طبعا العمل وفق خطة شاملة واستراتيجية مدققة ، مع جودة التنفيذ كما يجب وينبغي تماما ، دون شك سيكون المنتج وفق الطموحات والتطلع ، ولكن مع إدارة #انمارالحائلي العمل ارتجالي بدون خطة وبدون استراتيجية ، وكذلك فريق العمل هش وكل لا يؤدي الدور المناط به ، بالتالي كل يوم تهل الكوارث من مشاكل وقضايا وكذلك سوء نتائج مخيفة ، كل المؤشرات تثبت بفشل إدارة #انمارالحائلي واستمرارها سيشكل خطرا كبيرا على نادي الاتحاد المونديالي العالمي .. العميد فخر بلادي .
* الرأي الموضوعي محبب لدى العقلاء ، طالما إنه لا يمس الأشخاص ، من يستاء من الآراء الموضوعية التي تنتقد العمل وليس الأشخاص ، فذلك لديه مشكلة خاصة ، عليه معالجتها كي يكون إنسان فاعل بناء .
*الجائحة عالمية ، ارهقت كل العالم ، نسأل الله العلي القدير أن تنجلي هذه الغمة ويرفع الوباء وتعود الحياة بكل طبيعتها المنتظرة ، كونوا في مستوى المسؤولية لتجاوز المرحلة بكل براعة واقتدار .
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

 

الكاتب الرياضي/ حمزة السيد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق