مساجد وجوامع المملكة تؤدي صلاة الجمعة وسط منظومة من الإجراءات الوقائية

أدى جموع المصلين في جوامع ومساجد المملكة صلاة الجمعة عقب الموافقة الكريمة برفع إيقاف صلاة الجمعة والجماعة, وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأشار أئمة وخطباء الجوامع والمساجد في خطبهم إلى عدم مخالفة التعليمات؛ فالأمر يتعلق بكامل المجتمع، مستشهدين بأحاديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في هذا الجانب “المسلم يحب لأخيه ما يحب لنفسه”.

الطائف
أدى جموع المصلين بمحافظة الطائف في أكثر من 400 جامع ومسجد، صلاة الجمعة عقب الموافقة الكريمة على رفع إيقاف صلاة الجمعة والجماعة، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأشار أئمة وخطباء جوامع ومساجد محافظة الطائف في خطبهم، إلى عدم مخالفة التعليمات؛ فالأمر يتعلق بكامل المجتمع، مستشهدين بأحاديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في هذا الجانب “المسلم يحب لأخيه مايحب لنفسه”.

ودعوا إلى مراقبة الله في السر والعلن والتمسك بالعروة الوثقى، حاثين في هذا الصدد على تحري الدقة والحرص على أخذ الأخبار من مصادرها الرسمية والابتعاد عن الشائعات والأخبار الزائفة، ويتوجب أخذ الأخبار من مصادرها الرسمية في وزارة الصحة.

يذكر أن إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بمحافظة الطائف، هيأت أكثر من 400 جامع ومسجد، روعي فيها جميع الجوانب الوقائية والاحترازية من إحضار السجادة الخاصة، والالتزام بالتباعد الجسدي بمسافة لا تقل عن مترين بين كل مصلٍّ وآخر، مع ضرورة لبس الكمام وتجنب المصافحة بجميع صورها وأشكالها، وإتاحة الفرصة للمصلين عند الدخول والخروج من بيوت الله، وعدم التزاحم على أبواب المساجد، سائلة الله تعالى أن يحفظ لهذه البلاد أمنها وأمانها في ظل قيادتها الرشيدة – رعاها الله -.

جيزان
استقبل أكثر من ٢١٢٥ جامعاً ومسجداً بمنطقة جازان والمحافظات والمراكز والقرى التابعة لها اليوم، المصلين في صلاة الجمعة، وسط جهود مكثفة من فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة لتطبيق الإجراءات الاحترازية المعمول بها للحد من انتشار فيروس كورونا والتصدي له.

ورصدت وكالة الأنباء السعودية “واس” لحظات دخول المصلين، ومراعاتهم التباعد بمقدار مترين ووضع المسافة الكافية بين الصفوف، ورفع المصاحف مؤقتاً، وإغلاق جميع برادات وثلاجات المياه، وإغلاق دورات المياه وأماكن الوضوء، وعدم السماح بتوزيع المياه والمأكولات والطيب والسواك، وتوفير كافة المستلزمات المطلوبة لضمان سلامة مرتادي بيوت الله، مع فتح المساجد واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية الوقائية الأخرى.

وتمت كذلك أعمال التنظيف والتعقيم للجوامع والمساجد بالتعاون مع أمانة منطقة جازان؛ حيث شملت ساحات ومداخل المساجد والجوامع ، مع اتخاذ جميع الاحترازات الصحية الوقائية من فتح النوافذ وإشراع الأبواب منذ دخول الوقت حتى نهاية الصلاة، حفاظاً على صحة وسلامة الجميع من هذه الجائحة.

وكان فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في منطقة جازان، قد هيأ أكثر من ١٣٠٩ جوامع معتمدة، و816 مسجداً مسانداً لإقامة صلاة الجمعة في مختلف محافظات ومراكز المنطقة، وذلك لتخفيف الازدحام على الجوامع مع الأخذ بالإجراءات الاحترازية التي حددتها الوزارة، خاصة التباعد بين المصلين للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح مدير عام فرع الوزارة في منطقة جازان أسامة بن زيد مدخلي، أن جوامع ومساجد المنطقة شهدت اليوم أول صلاة جمعة في المساجد عقب العودة لإقامة الصلوات في المساجد بعد تعليق دام شهرين ونصف، مؤكدًا تطبيق كافة الاحترازات الوقائية التي وضعتها وزارة الصحة كلبس الكمامات والتباعد بين المصلين مسافة مترين ولبس القفازات وإحضار كل مصل سجادته ومصحفه، سواء إلكترونياً عبر هاتفه النقال أو ورقياً، واستخدام المعقمات، مشددًا على وعي المجتمع ومعرفته التامة بخطورة هذا الوباء، ومنوهًا بالتزام المصلين التام بكل الإجراءات الاحترازية.

يذكر أن المساجد التي جرى فتحها لإقامة صلاة الجمعة اليوم تأتي ضمن المرحلة الأولى؛ حيث يعقبها فتح وإضافة أكثر من 1000 مسجد خلال الأسبوع القادم.

الحدود الشمالية
أقام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة الحدود الشمالية نقاط فرز صحي في جوامع مدينة عرعر، وشملت جامع سارة بحي الصالحية وجامع الفرقان بحي الناصرية وجامع ابن باز بحي المنصورية، وتأتي هذه المشاركة ضمن المشاركات المجتمعية والخدمات الاجتماعية التي تقوم بها الفرق التطوعية التابعة للفرع.

وأكد مدير مركز التنمية الاجتماعية بعرعر عايد مرضي العنزي أن الفرق التطوعية التابعة للجنة التنمية الاجتماعية في عرعر تقوم بدور رائد ومشاركة مجتمعية لتحقيق الدور الرائد للمتطوعين لزيادة وتعزيز ثقافة التطوع في المجتمع وتحقيق أهداف مشاركة المتطوعين في المجتمع لنصل بهم إلى عدد مليون متطوع.

وأشاد العنزي بجهود الداعمين والمتطوعين في إنجاح مبادرة الفرز الصحي وتوزيع الكمامة القماشية على رواد المساجد بصلاة الجمعة وأن التعاون مشترك مع الشؤون الإسلامية بالمنطقة أتت بمتابعة من مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بدر بن زعل التمام لتسهيل تقديم كل الخدمات للمواطنين للوقاية من فيروس كورونا وتوعية المواطنين مهيبًا بالجميع اتباع كل التعليمات التي تصدر من الجهات المختصة، مشيدًا بجهود لجنة التنمية الأهلية بعرعر بمتابعة أعمال الفرق التطوعية.

وبيّن الرئيس التنفيذي للجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بعرعر طلال البكر، أن التعاون المثمر مع فرع وزارة الشؤون الإسلامية جاء لرفع مستوى الوعي بالتباعد بين المصلين، مؤكدًا على أهميته لأداء المصلين فريضتهم على أكمل وجه، كما كان هناك مبادرة الكمامة القماشية، وتم استهداف عدة جوامع بعرعر، وجرى توزيع 1000 كمامة قماشية على رواد المساجد والجوامع بواسطة الفرق التطوعية.

الجوف
أدى المصلون اليوم صلاة الجمعة بمنطقة الجوف بالجوامع والمساجد التي وجه بإقامة الصلاة فيها فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة والبالغ عددها 98 مسجدًا، بالإضافة إلى الجوامع ، ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتبعها الوزارة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، وذلك بعد التوجيه الكريم بإعادة افتتحها أمام المصلين.

وأكد الخطباء خلال خطبتي الجمعة على الالتزام بتعليمات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – التي تنص على اتباع الإجراءات الاحترازية التي تحد من انتشار هذا الوباء؛ فقد قامت حكومتنا الرشيدة منذ إعلان انتشار هذا الوباء عالميّاً بتسخير كافة الإمكانات ودعم الجهات ذات العلاقة لمكافحته واتخاذ الإجراءات الاحترازية المناسبة للحد من تفشيه.

كما حث الخطباء الجميع بوجوب الامتثال لأوامر ولي الأمر والتقيد بالتعليمات الصادرة منه وباتباعها أجر عظيم؛ لما فيها من مصلحة الجميع والمحافظة على سلامته، وقد بذلت حكومتنا الرشيدة – أيدها الله – وضحت بالغالي والنفيس حفظًا لأرواح وصحة أبناء المجتمع وكل من يقيم على أرض هذا الوطن الغالي من المواطنين والمقيمين، كما أنها جندت الطواقم البشرية في جميع الجهات الحكومية للوقوف على خدمة الجميع، سائلين الله أن يجعل ما تقوم به حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – أيدهما الله – في ميزان حسناتهم وأن يجزيهم خير الجزاء، سائلين المولى جل وعلا أن يعجل بزوال هذا الوباء عن البلاد والعباد، وأن يشفي المرضى ويرحم الموتى.

يذكر أن الجوامع والمساجد شهدت التزام تام من قبل المصلين بتعليمات وإجراءات وزارة الشؤون الإسلامية وسط رقابة مشددة من المراقبين وتنظيم لحركة السير من الجهات الأمنية ومشاركة فرق من الشؤون الصحية والمتطوعين لإجراء الفرز البصري وتقديم التوعية الصحية للمصلين.

المدينة المنورة
استقبل أكثر من 1000 مسجد وجامع في منطقة المدينة المنورة اليوم المصلين لأداء صلاة أول جمعة الذي تم تحديده من قبل فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة مع تطبيق الإجراءات والتدابير المعمول بها للحد من انتشار فيروس كورونا التي اعتمدتها الوزارة إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بالعناية والاهتمام الكامل لكل ما يحقق السلامة ويعزز صحة المواطن والمقيم.

ويتابع الفرع ممثلًا في فرق الصيانة والنظافة والتشغيل تهيئة المساجد والجوامع بالمنطقة من تنظيف وتعقيم والعمل على تطبيق جميع الإجراءات الوقائية من حيث فتح النوافذ وإشراع الأبواب ووضع علامات التباعد بمقدار مترين وتحديد المسافة بين الصفوف ورفع المصاحف وإغلاق جميع برادات وثلاجات المياه، إضافة إلى التأكيد على منسوبي ومراقبي المساجد بعدم السماح لتوزيع المياه والمأكولات والطيب والسواك وفتح المساجد قبل الأذان بـ 15 دقيقة وإغلاقها بعد الصلاة بـ10 دقائق مع الإبقاء على تقليل مدة الانتظار بين الأذان والإقامة إلى عشر دقائق، وأن يكون الأذان الأول قبل دخول الوقت بعشرين دقيقة، وألا تتجاوز خطبة الجمعة مع الصلاة 20 دقيقة، وتوجيه أئمة المساجد بحث المصلين على ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية من لبس للكمامات وإحضار المصلين لسجاداتهم الخاصة معهم وعدم اصطحاب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة، والوضوء في المنزل وعدم التزاحم عند دخول المساجد أو الخروج منها، والتعاون مع الجهات المختصة لتوفير جميع المستلزمات المطلوبة لضمان سلامة المصلين من الناحية الصحية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق