أسطورة كرة السلة “مايكل جوردن” يحارب العنصرية بطريقته الخاصة

تبرع أسطورة كرة السلة الأميركية، مايكل جوردن، بمئة مليون دولار لمنظمات تكافح من أجل المساواة العرقية والعدالة الاجتماعية، في ظل موجات احتجاج في مختلف أنحاء البلاد على تسبب الشرطة بقتل المواطن ذي الأصول الأفريقية، جورج فلويد.

وقال مايكل جوردان، بطل الدوري 6 مرات في التسعينيات مع شيكاغو بولز، الذي يعتبره كثيرون أفضل لاعب في تاريخ كرة السلة، في بيان، إن علامته التجارية “جوردان براند” ستوزّع المبلغ على مدى 10 سنوات لمنظمات مختلفة في محاولة لمعالجة “العنصرية المتأصلة”.

وتوفي فلويد عن 46 عاما بعد توقيفه في 25 مايو في مينابوليس، مختنقاً تحت ركبة شرطي أبيض ضغط على عنقه لمدة 9 دقائق، ولم يستجب لاستغاثاته.

وأعادت وفاة فلويد إشعال الغضب الذي لطالما شعر به كثيرون حيال استخدام عناصر الشرطة العنف بحق الأميركيين من أصول أفريقية، وأثارت موجة اضطرابات مدنية لا مثيل لها في الولايات المتحدة منذ اغتيال مارتن لوثر كينغ الابن عام 1968.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق