المسحل .. متردد في اتخاذ القرار

بقلم: الكاتب الرياضي/ حمزة السيد

*هناك عدة لجان لأبد أنها قد اجتمعت ووضعت النقاط على الحروف ، وقرار رئيس اتحاد القدم هو الحاسم دون شك ، بناء على المعطيات الماثلة من خلال أزمة #كورونا ، حيث أن الإصابات في تزايد كبير ، والشاهد أكثر مدينة مهوسة بكرة القدم #جدة تم حظرها من جديد ، نظرا لارتكاب مخالفات سلبية مؤثرة ، وقد تلحق بها مدن أخرى ، لذا مازال لهاجس #الوباء خطره المتصاعد ، من هنا سلامة #الإنسان أولا وأخيرا .
*آراء بعض الإعلاميين والمشجعين بناء على عواطف ، ولا تبنى عليها قرارات حاسمة ، بالتالي القرارات تتخذ بناء على المصلحة العامة بكل أمانة ومصداقية .
*الأندية وقعت في مواقف محرجة مع اللاعبين الأجانب من ناحية عقودهم وكذلك كيفية عودتهم مع كيفية إعدادهم وتأهيلهم ، الوضع متأزم ، يحتاج الوقت والمال والفكر ، نسأل الله تعالى التوفيق للجميع فيما يخدم رياضة الوطن .
*من المتعارف عليه ، أن أي إنسان لا يقبل على مهمة إلا لديه استعداد تام لتأديتها على الوجه المطلوب بكل براعة واقتدار ، ولكن ما شاهدناه على إدارة أنمار الحائلي عكس ذلك تماما ، حيث أقدم على تحمل المسؤولية ولم يؤديها كما يجب وينبغي بل الأدهى والأمر استمرار الأخطاء الفادحة دون العمل على تلافيها ، فعلا : الاتحاد يحتضر وفي خطر .
*الاستشارة وسماع الآراء الأخرى والأخذ بأفضلها ، ينم عن عقلية مميزة تبحث عن النجاح وفق أساليب متنوعة ناجعة ، والعكس تماما من لا يستشير ولا يأخذ بآراء الآخرين ، ويكرر إخفاقاته بشكل مدوي ، وإذا سقط إلى الهاوية أقبل إليك يبحث عن مساعدتك ، هنا الطامة الكبرى .
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

 

كتبه

الكاتب الرياضي/ حمزة السيد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق