شاهد .. بعد 200 عام : “حصن الطيار” من بني هاشم (الأشراف) ما يزال شامخاً للتعبير عن أثريته ومكانته

وثق المغرد عبدالعزيز الحمران , صوراً لحصن الطيار أو ما تسمى بقلعة الطيار , والذي يعود لـ 200 سنة تقريباً , حيث يقع في أعلى سمنان (شرق محافظة الزلفي) مكان يقال له ( الجريف ) شرق رفيعة الحمران وقبل السد بثلاثمئة متر , ويعتبر حصن أثري , وتم وضعه للحماية والدفاع عن المدينة.
وأضاف الحمران , بأن ملكية الحصن تعود لأسرة الطيار , والتي تجد آثارهم المحمودة في كل مكان , وهي تلك الآثار العلمية ، والدينية ، وآثار من منشأة تدل على الشجاعة كما هي معنا اليوم ، وآثار تدل على الكرم ،والعطاء كما هو معروف ومشاهد .
وأبدى عبدالعزيز الحمران , إعجابه الشديد للبناء , والذي يدل على قوته ومتانة البناء في ذالك الوقت رغم قلة الإمكانيات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق