التوتر يتصاعد.. اختفاء دبلوماسيين هنديين في باكستان في ظروف غامضة

بعد أيام قليلة على طرد الهند اثنين من الدبلوماسيين الباكستانيين، فقد اثنان من موظفي السفارة الهندية في إسلام أباد، صباح الإثنين، في أثناء أدائهما مهمة عمل، حسبما أفادت وسائل إعلام هندية، في خطوة ستزيد على الأرجح من توتر العلاقات بين الدولتين النوويتين.

ونقلت صحيفة “تايمز أوف إنديا” عن مصادر هندية تأكيدها اختفاء الدبلوماسيين، مشيرة إلى أن نيودلهي تجري محادثات مع باكستان بشأنهما.

وتحدثت تقارير إعلامية وفق “سكاي نيوز عربية” عن أن الدبلوماسيين الهنديين كانا برفقة سائقين من قوات الأمن المركزي الباكستاني قبل اختفائهما، فيما لم يصل الدبلوماسيان إلى الوجهة المقررة لهما أثناء المهمة.

ويأتي الحادث بعد أيام قليلة على طرد الهند اثنين من الدبلوماسيين الباكستانيين في سفارة بلديهما بنيودلهي، حيث اتهمتهما السلطات الهندية بارتكاب أعمال تجسس.

وردت إسلام أباد باحتجاج قوي، واستدعت السفير الهندي لديها مبلغة إياه استياءها من هذه الخطوة.

ويستمر النزاع بين البلدين حول إقليم كشمير الذي قسم بينهما عام 1947 بعد استقلالهما عن بريطانيا، وتصاعد التوتر بين البلدين العام الماضي بعد أن ألغت الهند الحكم الذاتي الذي كان قائماً في الشطر الخاضع لسيطرتها من الإقليم.

وخاض البلدان 3 حروب منذ استقلالهما، اثنتان منها بسبب كشمير، علما أن الهند تنشر أكثر من 500 ألف جندي في الإقليم المتنازع عليه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق