ملعب الجامعة..

بقلم : مفرح مانع

ما قامت به جامعة الملك سعود ( KSU ) من إنشاء ملعب الجامعة كوقف ورافد اقتصادي لخزينتها.. أمر يواكب رؤية المملكة 2030 م.. استطاعت الجامعة تحقيق سبق اقتصادي على مستوى الجامعات..وهذا يعد استثمار حيوي بدايةً من التصميم الذي جاء بشكل جذاب وبطاقة استيعابية مميزة وبمرافق مختلفة وأصبح مطمع لأندية العاصمة واتحاد القدم في ظل سوء أرضيات ملاعبها أو إشغالها بفعاليات أخرى ليحقق هذا الإستثمار مطالب الجامعة الرياضية والاقتصادية ، ولم تهمل الجامعة أحقية أبنائها من الإستفادة من هذه المنشأة الرائعة.. ولست هنا بصدد الحديث عن قضية مناقصة الاستحواذ عليه بعد تجربة أولى ناجحة مع نادي الهلال جعلتنا نشاهد ديربي رياضي من نوع آخر مع النصر.. وحول أفضلية الصفقة والتي كثر حولها الجدل في الأيام الماضية.. فقد صاحبه ضبابية حول المناقصة ولكن الأيام القادمة حبلى بالكثير حول هذه القضية !!!

ختاما التفكير خارج الصندوق قاد جامعة الملك سعود لهذه الفكرة الرائدة التي غيرت مفاهيمنا حول الملاعب الرياضية ومواصفاتها ومن أهمها التصميم الجذاب والارضية الأوروبية والطاقة الاستيعابية المتوسطة التي تحفز على الحضور الجماهيري متعة كرة القدم فهل نرى ملاعب جامعة أخرى؟!!!
#أكسجينيات : ترتبط ذرة الأكسجين مع ذرتي هيدروجين ليتكون الماء الذي نعيش به كما ترتبط رياضتنا بالجمهور الذي تعيش به.

 

بقلم : مفرح مانع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق