رغبة استئناف الدوري من عدمه

كتبه: حمزة السيد - كاتب رياضي

*هناك قلة ترغب في استئناف الدوري ، أي ما تبقى من مباريات ، برغم أن الإصابات بدأت في لاعبين الأندية قبل الاستئناف ، وكيف ستكون الإصابات أثناء الاستئناف ؟ كذلك إشكالية اللاعبين الذين عقودهم انتهت من الأجانب والمحليين ، هناك صعوبات ومعوقات كثيرة ، كل تلك تنبئ بمؤشرات غير جيدة للإستئناف أن تم .
*من عوامل نجاح أي مدرب ، أن يعمل وفق برنامج إعداد يتوافق مع العناصر المتاحة ، عمل تأهيل قوي ومتكامل ، وضع الطرق والأساليب المناسبة ، التركيز على العوامل المرجحة ، أمثال التأمين الدفاعي مع أسلوب التحول الإيجابي المفيد ، كذلك الاهتمام بكيفية تنفيذ الكرة الثابتة من أي موقع ، بأساليب متنوعة متقنة مباغتة للمنافسين ، كي تكون نسبة الاستفادة عالية الجودة ، وتجنب التنفيذ التقليدي المستهلك الغير مفيد .
*عشاق الأندية لأبد الاستماع لأرائهم ، والأخذ بالأفضل منها ، ولكن عدم الاستماع لهم مع تكرار الأخطاء ، تعمل أجواء غير صحية للعمل .
*بعض اللاعبين طموح وفق جدية واهتمام بكل جديد في التدريبات والتمارين ، يتعلم كل يوم جديد ومفيد ، يكون النتاج إيجابي ولافت وجميل بكل استمرارية رائعة .
وفي المقابل هناك لاعبين همه يوقع العقد ومن ثم يتفرغ لتواصل الاجتماعي ، وعدم الاهتمام بالتدريبات ، بالتالي يكون النتاج مستويات هزيلة سيئة ، وفوق ذلك تبريرات واهية .
*الصوت الهادئ وفق عقلانية ومنطقية ، يحل الكثير من الاشكاليات ، وتجاوز كل العقبات والمنغصات ، الصوت الهادئ مثل المطر ، يروي وينعش ، ولكن الصوت العالي المزعج ، يؤجج ويزيد المشاكل أكثر للأسف .
*كل منا يحب ويعشق ناديه ، ولكن ليس على حساب المصداقية والمهنية ، بل هناك فرق بين العواطف والحقائق ، ومن يستطيع الفصل بينهما ، هو في قمة العقلانية ، وأما الذي لا يستطيع الفصل بينهما ، فذلك سيتعرض لمواقف صعبة ، لذا العقلانية تظهرك بمظهر حضاري مرموق .
*كل سعودي يفخر ويفاخر بوطنه المملكة العربية السعودية وبقيادته الأبية الحكيمة ، وطن الأمن والأمان ، بلد الحرمين الشريفين ، بلد الخيرات والسعادة وكل المسرات ، اللهم عز وطنا اليوم وبكره وعلى الدوام .
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

 

بقلم:
الكاتب الرياضي / حمزة السيد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق