مقتطفات رياضية من هنا وهناك

كتبه: حمزة السيد - كاتب الرياضي

*اللاعب سعيد المولد الجميع محليا تابع حكاية سعيد مع الاتحاد ، وكيف جاء بنفسه للاتحاد ووقع عقدا ؟ وظهر والده إعلاميا مبتهجا بذلك التقدير والعقد ، ومن ثم حدثت أحداث ، علمها عند رب العزة والجلال ، وتغيرت آراء اللاعب سعيد ووالده ، وأخذ لفة على أندية متنقلا ، حتى عاد للاتحاد كما هو النظام ، وكان خيار المسؤولين في الاتحاد آنذاك إعادة حقوق الاتحاد فقط ، بالتالي عاد لفريقه ومثله ، والآن الفيفا حكم للاتحاد بمبلغ زهيد جدا ، وكل يوم نقرأ خبرا عن مماطلة في السداد ، فعلا : من عجائب الزمان أن تأخذ وتهرب ، وحينما يحكم عليك تماطل ، أنا على ثقة تامة بأن حق الاتحاد لن يتم التنازل عنه نهائيا ، وهو جزء بسيط من حق الاتحاد ، وليس كامل الحق ، لا أدري مالسبب ؟
*هناك من يخاف الله تعالى في السراء والضراء ، ويقول الحق ولو على نفسه ، وأخر يرى الحق والحقيقة ويخفيها ، لآنها ضده ، وضد مصالحه ، ويورد تبريرات واهية وغير منطقية ، والشواهد ماثلة للأسف .
*الرياضة للمجتمع والعالم اجمع هي متنفس ، كممارسة وهواية وصحة ، وكذلك وصلت إلى أن باتت لدى اللاعبين كحرفة مهنية تتصدر كل المهن ، حيث توقع عقودا بمبالغ عالية ، وهناك إعلام يعنى بها مرئي ومقرؤ ، وكذلك باتت مجال لدعاية والإعلان ، وأيضا لها عشاق يفوق الوصف والخيال ، لذا باتت الرياضة في الصدارة عالميا ، كمصدر رزق أولا وثانيا استمتاع وشهرة وأضواء .
*الأيام تعدي سريعا وهناك بعض اللاعبين الأجانب لم يكتملوا ، وكذلك منغصات وعراقيل العقود ، الوضع مربك حقا ، المهم لو استكمل الدوري ، سيكون وفق ظروف خانقة لغالبية الفرق .
*دوري بدون جماهير ، مثل الشاي بلا سكر ، الجماهير هي المذاق الحقيقي لكرة القدم ، نسأل الله تعالى أن تنجلي الغمة ويزول الوباء وتعود الحياة إلى طبيعتها المعتادة .
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق