بوتسوانا تحقق لتحديد سبب نفوق 275 فيلا بشكل غامض

قالت حكومة بوتسوانا إن عدد الفيلة التي عُثر عليها نافقة في منطقة أوكافانجو بانهادل ارتفع من 154 قبل أسبوعين إلى 275.
وتحقق السلطات لتحديد أسباب نفوق الفيلة على مدار الشهور الماضية بعدما استبعدت احتمال الصيد الجائر لعثورها على الجثث سليمة.
وذكرت وزارة البيئة والموارد الطبيعية والسياحة في بيان أنه جرى تحديد ثلاثة معامل في زيمبابوي وجنوب أفريقيا وكندا لفحص العينات التي أُخذت من الفيلة النافقة”.
وكانت منظمة فيلة بلا حدود البيئية ذكرت في مطلع مايو أيار أنها أجرت مسحا جويا أظهر فيلة من مختلف الفئات العمرية تحتضر على ما يبدو.
وقال مايك تشيس مدير المنظمة في تقرير اطلعت عليه رويترز “بدت عدة فيلة ضعيفة وكسولة وهزيلة. بدت فيلة أخرى مرتبكة ويصعب عليها المشي وأظهرت علامات على شلل جزئي أو عرج”.
وأضاف “لاحظنا فيلا يمشي في شكل دوائر ويعجز عن تغيير اتجاهه”.
وذكرت المنظمة في التقرير أن عدد الفيلة النافقة يبلغ 356، وقال تشيس إنه ينبغي القيام بتحرك عاجل لمعرفة ما إذا كان نفوقها نتيجة مرض أو تسميم.
ويتراجع عدد الفيلة في أفريقيا نتيجة الصيد الجائر لكن بوتسوانا، وهي موطن ثلث فيلة القارة تقريبا، شهدت زيادة في أعدادها من 80 ألفا إلى 130 ألفا في أواخر التسعينيات .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق