حكم نهائي بإعدام اثنين قَتَلا شرطيًّا في البحرين

قررت أعلى محكمة بالبحرين، اليوم الاثنين، في حكم نهائي، إعدام متهميْن اثنين لقتلهما شرطيًّا في واقعة تعود إلى عام 2014، كما قضت بالسجن المؤبد لثالث، إضافة لأحكام متفرقة لـ9 آخرين شاركوا في الهجوم على قوات الأمن.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية عن المحامي العام المستشار هارون الزياني، رئيس المكتب الفني للنائب العام البحريني، أن محكمة التمييز قد أقرت اليوم الحكم الصادر بإعدام المتهمين.

وحول الواقعة، قال الزياني: إن المحكوم عليهم في تلك القضية (12 شخصًا) كانوا قد عقدوا العزم على قتل رجال الشرطة، وأعدوا لهذا الغرض عبوة متفجرة.

وأوضح أنه في 14 فبراير 2014 قاموا بمهاجمة قوات الأمن العام بمنطقة الدير بواسطة الأسياخ الحديدية والزجاجات الحارقة؛ وذلك بهدف استدراجهم إلى حيث يتسنى لهم تفجير العبوة وقتلهم.

وأشار إلى أن رجال الأمن تعاملوا معهم من أجل تفريقهم، وأثناء ذلك قام المحكوم عليهم بتفجير العبوة؛ مما أدى إلى وفاة شرطي وإصابة آخرين.

ولفت إلى أن التحريات آنذاك قد كشفت عن ضلوع المحكوم عليهما بالإعدام، بدور قيادي في تلك الواقعة؛ حيث تَوَلَّيَا التخطيط لارتكابها وإعداد الكمين لاستدراج رجال الأمن وقتلهم.

وبناء على ذلك تم القبض عليهم، وأسندت النيابة العامة إلى المحكوم عليهما المذكوريْن وعشرة آخرين، ارتكابهم جريمة قتل الشرطي المتوفى عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، والشروع في قتل آخرين.

كما أدينوا بجرائم إحداث تفجير، وحيازة وإحراز عبوة متفجرة ومواد مما تستعمل في تصنيعها، وكذلك عبوات قابلة للاشتعال (مولوتوف) لغرض إرهابي.

وفي نهاية ديسمبر 2014، قضت المحكمة الكبرى الجنائية بإعدام متهميْن اثنين وبمعاقبة آخر بالسجن المؤبد؛ في حين قضت بمعاقبة بقية المتهمين البالغ عددهم 9 متهمين بالسجن لمدة ست سنوات عن بعض الاتهامات وبرّأتهم من بعضها الآخر.

وطعن المحكوم عليهما وثمانية آخرون على ذلك الحكم بالاستئناف، ونظرت محكمة الاستئناف العليا الدعوى وقضت في مايو 2015 برفض الطعن وبتأييد حكم المحكمة الكبرى، كما أقرت محكمة التمييز ذلك الحكم في نوفمبر من العام ذاته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق