الرياض مدينه عالمية تنافس مدن العالم في 2030

كتبه / سهيل السهيل

حينما ترى أو تسمع رقم مثل 800 مليار ريال ورقم اخر مثل 266 مليار ريال

تتخيل ان تلك المبالغ تخص ميزانيه عدة دول او دوله كبيره او مخصصات القوات المسلحة لدوله من الدول المتقدمة ولكن ان تكون تلك الارقام مخصصة لمدينة داخل دوله .. هنا تأخذنا الدهشة ….. وتبدأ في طرح الأسئلة لمن هذه الارقام الضخمة ولماذا؟؟
الإجابة انها مخصصة للرياض المدينة التاريخية العريقة عاصمة المملكة العربية السعودية العظمى

حجم تلك الأرقام والمبالغ التي تخصص لعاصمة مثل الرياض والتي تمتلك اكبر واحدث شبكة طرق بالمنطقة وشبكات اتصالات وصرف صحي كلها على احدث ما توصلت اليه ارقى دول العالم
لماذا كل تلك المليارات التي يمكن ان تبني دول.. نعم دول وليس لتحسين الخدمات واقامة بعض المشروعات الجديدة لمدينه قائمه وحديثة وبها ارقى الخدمات في كل القطاعات الخدمية.

تتجه المملكة الان الى العمل على مضاعفة حجم مدينة الرياض من ناحية المساحة وبالتالي السكان واعدادهم واقامة المشروعات المختلفة ووضعت الدولة خطة للإقامة استثمارات تتعلق بالصناعة والتجارة والخدمات ،وخصصت لذلك 800 مليار تتنوع الاستثمارات لتطوير الرياض من خلال الخطط التي وضعت لتشمل مدينة الرياض كلها وبعض المبادرات وسوف تنشىء مدينة صناعية وماليه جديدة ومجمع ترفيهي على مستوى عالمي ومنطقة رياضية تشمل ساحات وملاعب ومراكز رياضية متخصصة وسوف يتم اعداد اكثر من 100 عمل فني داخل الرياض واقامة حديقة عالمية ستكون الحديقة الاولى ربما على مستوى العالم كلة بمساحه تعادل اربعة امثال مساحة حديقة سنترال بارك في نيو يورك والتي تعتبر اكبر حديقة في العالم بالوقت الحالي.

خطة الدولة تتوافق مع رؤية 2030 التي وضعها الامير محمد بن سلمان ولي العهد – حفظه الله – والتي وضعت لمدينة الرياض الاولوية في زيادة مساحتها والخطة الحالية والتي تم انفاق اكثر من سبعه مليون ريال .

تهدف الخطط والرؤية الي مضاعفة اعداد السكان خلال السنوات القادمة بحيث تقترب من 10 مليون نسمة بعد خمسة عشر عاما من الان تحديدا في عام 2035 ،ويقدر عدد سكان الرياض الان حوالي 6مليون نسمه وعند وصول الرياض ل 10 مليون نسمة يكون اجمالي عدد سكان المملكة حوالي 42 مليون نسمه وسيتطلب ذلك استثمارات ومشاريع جديدة لمواكبة الزيادة وحتى لا يحدث اختناقات مروريه وازدحام متوقع في الطرق والاحياء هذا الى جانب الضغط المتوقع لاستهلاك المياه والطاقة الذي سوف يرتفع بزيادة عدد السكان والمشروعات الجديدة

وتتجه المملكة الي توزيع الانشطة الاقتصادية والسياحية على مدن ومحافظات الرياض الى جانب اعادة توزيع السكان واقامة المشروعات الاسكانية من خلال توفير اسكان اقتصادي وميسر ومتاح لكل سعودي حسب الدخل المالي الشهري مع وضع الاشتراطات الهندسية للمباني ووضع اولويه للاشتراطات الاجتماعية والاقتصادية .

الزيادة المتوقعة لحجم مدينه الرياض مساحة وتضاعف اعداد السكان والتوسع العمراني المدروس والمتوافق مع خطة الدولة ورؤية 2030 سيجلب الكثير من الاستثمارات الداخلية والتوسع في الانشطة الاقتصادية والصناعية وكافة الاحتياجات اليومية للمواطن السعودي وكل الجوانب الترفيهية كالرياضة والفنون والترفيه.
المملكة تتوجه الى منافسة الدول العالمية ، وكون الرياض مدينة حديثة وتمتلك اعلى مقومات المدن العالمية فلماذا لا تصبح مدينة الرياض مدينه عالمية لتتواكب مع مكانة المملكة العظمى ولأنها عاصمة دوله هي من ضمن اكبر عشرون دوله بالعالم حقا انها المملكة العربية السعودية العظمى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق