تفاعل واسع لملتقى الجامعة الوطنية الالكتروني الدولي بسلطنة عمان

نظمت الجامعة الوطنية ملتقى الكتروني دولي لطلاب الثانوية العامة من داخل السلطنة وخارجها شهد مشاركة واسعة عبر وسائل التواصل الالكتروني من طلاب الثانوية العامة وأولياء الأمور والاعلاميين للتعريف بالبرامج الاكاديمية التي تقدمها الجامعة الوطنية.

وقد تضمن البرنامج الذي إمتد لساعتين عبر برنامج (zoom) وحساب الانستجرام التابع للجامعة ونقل على الهواء مباشرة على إذاعة الشبيبة تضمن على كلمة للبروفيسور سايمون جونز رئيس الجامعة الذي تحدث عن أهمية اختيار الطالب للجامعة والتخصص الذي سيدرسه والذي يحدد مستقبله.. كما القى الدكتور سالم بن خميس العريمي نائب رئيس الجامعة كلمة أكد فيها على أهمية الملتقى الذي يأتي انفتاحا نحو المجتمع للاستماع لهم.. وهي سياسة جامعتنا التي تتخذ هذا النهج لتحقق معادلة التكامل التعليمي من أجل مجتمع متعلم واعي يساهم في بناء وطنه.

وقد عرض عمداء الكليات الثلاثة (الطب والصيدلة والهندسة ) البرامج الاكاديمية التب تدرس بالجامعة فتوقف البروفيسور محمد الشافعي عميد كلية الطب أمام عدة جوانب مركزا على جودة التعليم والمخرجات التي تقدمها كلية الطب فقال تتميز كلية الطب والعلوم الصحية بأساتذتها من ذوي الكفاءة العالية الذين يعملون بروح الفريق في خدمة الطالب الذي يشكل محور العملية التعليمية وغاية وجودها، واعداده لمواجهة المشاكل الطبية وتحدياتها في الحاضروالمستقبل..حيث يبلغ عدد الطلبة والطالبات الذين يدرسون بها حاليا أكثر من 800 طالب وطالبة من الذين تم قبولهم على أسس تنافسية..وإننا لنفتخر بإن خريجي هذه الكلية والذي تجاوز عددهم 849 طبيبا وطبيبة يتميزون بمعايير عالمية ملتزمون بأخلاق المهنة، وأثبتو كفاءة علمية عالية من خلال تميزهم في مرحلة الاختصاصات الطبية داخل الدولة أو خارجها، وتم قبول العديد منهم في المؤسسات الطبية العالمية المرموقة.

فيما ركز الدكتور احمد البلوشي عميد كلية الهندسة على التطورات التي تطرأ على سوق العمل الحالي والمستقبلي التي تفرض مجموعة من المتطلبات المستقبلية على الأعمال والمهن والتي بدورها تتطلب من الخريج أن لا يكون متخصصا في مجال تخصصه فحسب بل يجب أن يكون الخريج كذلك ملماً ومؤهلاً تأهيلاً كاملاً من حيث المهارات الابتكارية ونمط التفكير المبدع وكل هذا من الممكن أن يتأتى للطالب الحصول عليه عبر البرامج المقدمة من قبل كلية الهندسة ، حيث تتميز برامج الهندسة ومناهجها الأكاديمية برؤية مستقبلية تتوافق مع احتياجات المتعلم وبيئة العمل واستراتيجيات البلاد. مؤكدا بأن الجامعة في إطار تطوير وتنفيذ المناهج الدراسية تعمل على تلبية كافة الاحتياجات التي يطمح لها الطالب وتعينه على تحقيق طموحاته المستقبلية بعد التخرج وتلبي أيضا احتياجات سوق العمل والتطورات التي تشهدها مختلف قطاعات الأعمال ومتطلبات خطط التنمية المستقبلية.

وتحدث الدكتور خالد البلوشي عميد كلية الصيدلة عن تفاصيل الدراسة بالكلية ومقومات وكفاءة الهيئة التدريسية بالكلية مع بيئة الدراسة والخدمات التي تقدم للطالب خلال دراسته.

وتطرق الأستاذ علي بن سالم البلوشي نائب مدير عام القبول والتسجيل بالجامعة الوطنية إلى البرامج التي تقدمها الجامعة حيث أوضح أن الجامعة تقدم البرنامج التأسيسي، الذي يتكون من ثلاثة مستويات ويعتمد مدة مكوث الطالب في البرنامج على نتائج الطلبة في اختبارات تحديد المستوى..وفيما يتعلق بالبرامج الخاصة بكليات الجامعة أوضح البلوشي بأن كلية الهندسة تقدم عدد (٩ برامج ) للدراسة الجامعية الأولى، وعدد (٩ برامج ) للمستوى الثالث لحملة الدبلوم الجامعي، و (٧ برامج ) للماجستير.

كما أشار علي البلوشي إلى تقديم الجامعة لبرنامج الطب العام وبرنامج البكالوريوس في الصيدلة..وقد نوه إلى معايير القبول للدراسة في مختلف التخصصات بالجامعة، وفي ختام حديثه نبه إلى ضرورة إنهاء إجراءات القبول خلال النصف الأول من شهر أغسطس ٢٠٢٠م وذلك حتى يتسنى للطلبة إجراء اختبارات تحديد المستوى في موعدها المحدد والالتحاق بالدراسة في سبتمبر بكل أريحية دون تأخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق