يا بلادي واصلي

بقلم : مفرح بن مانع

‏في خطوة من خطوات المجد في مملكة العز تمثلت في صدور موافقة المقام السامي لمقترح سمو ولي العهد بشأن توجيه الجهات الحكومية باقتصار اقتناء الأعمال الفنية والمنتجات الحرفية في مقراتها على الأعمال الوطنية لتجسد حرص قيادتنا الرشيدة على تمكين الصناعة السعودية وتشجيعها والرقي بها إيماننا منها بطاقات الشباب السعودي الموهوب.

إن من أهم وزارات الدولة التي تمتلك مواهب فنية هي وزارة التعليم وأنا على ثقة بمعالي وزير التعليم في إتاحة الفرصة لأبناءنا الطلاب والطالبات ومنسوبي الوزارة في عرض أعمالهم في كافة مرافق الوزارة ومدارسها وجامعاتها كما أتمنى أن نشاهد دورا فاعلا من القطاع الخاص في الحذو نفسه و في مجالات أخرى مختلفة.

يمتلك الوطن العديد من الطاقات التي تنتظر التمكين الكامل بضوابط تنفي التلاعب بالسعودة التي يتستر خلفها بائعي الوطن في موقف يتجسد فيه حب الذات ونكران الجميل لوطن قدم لهذه الفئة الكثير من التسهيلات والدعم المادي السخي ، لازال هناك قطاعات واعدة وتعد مصدر دخل عال وكل ما تحتاجه قرار يجعلها في متناول الموهوبين من أبناء الوطن لمنحهم الفرصة التي تجعل من الصناعة الوطنية خيارا متاحا بجودة عالية محلياً وعالمياً.

ختاماً ما يبني في الديرة الا حصاها وهنا استعبر جزءا من تغريدة معالي الاستاذ بدر العساكر ((فخرٌ بقيادة تمكّن شعبها، ووطن يحتفي بمبدعيه))

#أكسجينيات : الأكسجين شريان حياة لأغلب الكائنات الحية، وحبنا للملكة العربية السعودية شريان حياتنا الوطنية.

 

بقلم : مفرح بن مانع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق