مواجهة نارية بين مصر والجزائر في افتتاح أمم أفريقيا لليد

الخليج الالكترونيه – د ب أتنطلق غداً الخميس، فعاليات بطولة أمم أفريقيا لكرة اليد في نسختها الـ 22 والتي يستضيفها إستاد القاهرة الدولي، حيث تجمع المباراة الافتتاحية بين منتخبي مصر والجزائر ضمن منافسات المجموعة الأولى.

 

وتستضيف العاصمة المصرية القاهرة بطولة أمم افريقيا لليد 2016 رجال، خلال الفترة من 20 وحتى 31 يناير (كانون الثاني) الجاري بمشاركة 12 منتخباً، على أن يتأهل بطلها مباشرة للمشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل، فيما يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى لبطولة كأس العالم بفرنسا.

وتضم المجموعة الأولى منتخبات الجزائر والمغرب والكاميرون ونيجيريا والجابون بجانب المنتخب المصري (صاحب الأرض)، في حين تضم المجموعة الثانية منتخبات تونس وليبيا وأنغولا والكونغو الديمقراطية وكينيا والكونغو برازفيل.

 

والمنتخب التونسي هو أكثر المنتخبات تتويجاً باللقب منذ انطلاق البطولة عام 1974 محققاً 9 ألقاب، ويأتي المنتخب الجزائري خلفه برصيد 7 ألقاب، ثم المنتخب المصري بـ 5 ألقاب.

يذكر أن البطولة منذ انطلاقها لم يتوج بها سوى 3 منتخبات فقط هي تونس والجزائر ومصر.

وعلى الرغم من استضافة المغرب للبطولة 3 مرات أعوام 1987 و2002 و2012 إلا أن منتخبها لم ينجح في التتويج باللقب.

ولم يتوج “الفراعنة” باللقب منذ حصدهم البطولة في أنغولا عام 2008 حيث حصد المنتخب التونسي اللقب مرتين عامي 2010 و2012 في حين توج المنتخب الجزائري بالنسخة الأخيرة على أرضه 2014.

 

وهذه هي المرة الخامسة التي تستضيف فيها مصر أمم افريقيا لليد بعد أن استضافت هذا الحدث أعوام (1983، 1991، 2004، 2010) وتوج الفراعنة باللقب خلالهم مرتين وفقده مرتين لحساب الجزائر في 1983 وتونس في 2010.

ويواجه المنتخب المصري نظيره الجزائري في الجولة الأولى، ثم يواجه نيجيريا في الجولة الثانية ثم الكاميرون والجابون، على أن يختتم لقاءاته بدور المجموعات بمواجهة المغرب.

وأكد المدير الفني للمنتخب المصري لكرة اليد، مروان رجب، أن لاعبيه استفادوا بشكل كبير من المباريات الودية التي خاضها المنتخب خلال فترة الإعداد وباتوا على أتم الاستعداد لخوض غمار البطولة الأفريقية والتتويج باللقب.

وأضاف في تصريحاته للصحافيين، أن جميع لاعبي المنتخب المصري في حالة بدنية وفنية رائعة، مؤكداً ثقته في قدرتهم على حصد اللقب السادس والتأهل للأولمبياد.

في المقابل، أكد المدير الفني للمنتخب الجزائري صالح بوشكريو، ثقته في جاهزية لاعبيه الفنية والبدنية لخوض غمار البطولة.

واوضح بوشكريو في تصريحات صحافية، أن الفريق نجح في تدارك التأخر في الاستعدادات للدفاع عن لقبه الأفريقي، لافتاً إلى أن المعسكرين الخارجيين اللذين أقامهما بصربيا ثم سلوفينيا سمحا بتحقيق التكامل الخططي والفني للخضر.

 

وقال: “المباراة الأولى أمام مصر سنلعبها بقوة، فإذا فزنا بها سيكون ذلك جيداً وإذا خسرناها سنركز على بقية المباريات من أجل التأهل إلى دور ربع النهائي”.

وتابع بوشكريو “من وجهة نظري الشخصية أعتقد أننا نملك فرصة للفوز على مصر رغم صعوبة اللقاء”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق