مصادر تكشف لـ”صحيفة الخليج” الحالات التي يستهدفها التأهيل الشامل بالزلفي

الخليج الالكترونية : كشفت مصادر صحيفة بمركز التأهيل الشامل بالزلفي، عن استهداف المبنى بالمحافظة ـ والذي أنشأ بتبرع خيري من أحد المواطنين ـ رعاية وتأهيل المعوقين الذين يعانون من الإعاقات الجسدية والعقلية التي تحول دون رعايتهم بالأسرة، سواءً كانت المعاناة بالإعاقات الجسمية الشديدة كالبتر المزدوج الشديد والشلل الرباعي أو الدماغي أو ضمور الأطراف.
وتشمل حالات الرعاية التي يستقبلها المركز، ازدواجية الإعاقة مثل التخلف العقلي مع كف البصر أو التخلف العقلي مع الصم والبكم أو الشلل مع كف البصر وغيرها من الإعاقات المزدوجة، والتخلف العقلي المتوسط أو الشديد، إضافة إلى الحالات غير الصالحة للتعليم الخاص أو التأهل المهني.
وأشار المصادر لـ”صحيفة الخليج“، إلى أن الشركة المشغلة للمركز هي مجموعة النصبان سابقًا وحاليًا “سمامة” مضيفًا بأنه لم يستفد من المركز سوى 3 أطفال، حيث كانت في فتره سابقة رعاية نهارية فقط، منوهًا على الزيارة التي قام بها وزير الشؤون الاجتماعية مؤخرًا للمبنى، باحثًا فيها عن أسباب تأخير التشغيل والاستفادة منه.
وعن تلك الزيارة أكد المصادر، أن الوزير شدد على توفير الوزارة جميع الكوادر اللازمة، لكن “مركز التأهيل الشامل بالزلفي” يقوم بإحالتهم إلى مناطق أخرى بحجة عدم التدريب وقلة خبرتهم، مشيرَا إلى أن عدد من مواطني الزلفي فقدوا الأمل في إيواء ذويهم إلى تأهيل الزلفي ولازالوا يتكبدون عناء السفر إلى مناطق أخرى.

كلمات البحث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق