الخليج – واس: أكدت وزارة الخارجية الأميركية، أن ميليشيا الحوثي تتحمل مسؤولية رفضهم للانخراط في وقف إطلاق النار، واتخاذ خطوات لحل النزاع المستمر في اليمن منذ ما يقرب من سبع سنوات، مما جلب معاناة لا يمكن تصورها للشعب اليمني.

جاء ذلك في بيان صادر اليوم عن الخارجية الأميركية، بعد أن أنهى المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ، زيارة إلى المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والإمارات والأردن.

وقال البيان: يواصل الحوثيون هجومهم المدمر على مأرب، الذي يدينه المجتمع الدولي، ويترك الحوثيين في عزلة متزايدة.

وأشار بيان وزارة الخارجية الأميركية، إلى أن المبعوث الأميركي التقى خلال زيارته، عدداً من كبار المسؤولين الحكوميين والشركاء الدوليين لمناقشة الأزمة الإنسانية والاقتصادية في اليمن، والتأكيد على الحاجة الملحة لوقف إطلاق النار الشامل لإغاثة اليمنيين.