عام عزم وحزم وفخر

منذ اللحظات الاولى التي فيها تسلم مقاليد الحكم ملك العزم والحزم سلمان الفخر والمهابه .

ابئ الا ان يعيد للامه مهابتها وعزتها ابئ الا ان تكون امتنا ذو شان وشان عظيم .

عاماً يمر على تولي ملك الحزم لمقاليد الحكم في مملكة الخير تولد لدينا احساس باننا لا نقهر أعاد الى ذاكرتنا بطولاتنا وعزتنا .

قاد الامه الى اجتثاث احفاد الخميني حين دنسوا طهرمدينتنا الاولى مدينة العرب صنعاء وعاصمة اجدادهم .

عاماً يا سيدي رغم كل ما يحاك في وطننا العربي من عملاء المجوس واحفاد الخميني وجواسيس العدو لكنك مزقت احلامهم ودست عليهم كي يعلموا اننا أمة كالبنيان المرصوص وكي يدركوا اننا جسداً واحد اذا اشتكى منه عضواً اشتكى باقي الجسد بالسهر والحمى .

عاماً مضى على مبايعتك وكل عام سنبايعك على السمع والطاعة والفداء ارواحنا واموالنا ودمائنا ملك يمناك اضرب بيداً من حديد.

ستجدنا دائما الاوفيا سنقف حصناً منيعاً ندافع عن مقدساتنا وهويتنا وارضنا وعرضنا.

عاماً مضى على عزتنا وهيبتنا وفخرنا بك ملكاً صنعت تاريخاً لامتنا وحدتنا صفاً واحداً خلفك جنوداً رهن إشارتك .

عهدا سنقطعه لك كل لحظه وكل يوم وكل عام باننا جنودك المخلصين وأبنائك المطيعين .

خض بِنَا اعماق البحار وقودنا الى قمم الجبال نصنع العز ونشيد حصون كرامتنا ونكتب على صدورنا سلمان ملكنا .

امام كل التحديات لا نابه الموت فقد ولدنا كي نموت طاعة لله ولملكنا وحباً لأوطاننا وكرامتنا .

سيدي لقد علمتنا الأفعال لا الاقوال علمتنا ان المجد والرفعه لا تأتي الا بالفعل الحازم العازم.

عاماً تعلمنا فيه كيف نفخر بانفسنا وكيف نكون ذو مهابه وشاناً عظيم.

نعم عاماً مضى فيه قطعنا أيادي المتامرين وأصمتنا بأفعالنا افواه المشككين من لم يدركوا بان هناك اسوداً نائمه .

وان لصحوها كلماتاً فاصله لم يجدي معهم السلم والسلام مددنا أيدينا كي نصافحهم ولكنهم أرادوا ان يعضوها.

حتى أتى ملك الحزم قطع أيديهم ومزّق صفهم وأربك مخططهم واخرس السنتهم وأعاد للأمة العربيه والإسلامية مجدها وعزتها وفخرها .

عاماً مضى وانت ملكاً شيدت لنا صرحاً كنا قد نسيناه نعم انه صرح كرامتنا وشموخنا .

نعم انه صرح عزتنا ورفعتنا وفخرنا عاماً مضى توحدت فيه صفوفنا لنجتث من على ارضنا الواسعه الشاسعة من حاول ان يدنس طهرها ويمزق وحدتها ويسفك دماء ابنائها .

عاماً مضى يذكرنا بعزتنا في عهد عمر ابن الخطاب نعم انه عهداً عمري فقد أعدت الى الاذهان مجد كان على وشك النسيان على الدرب سنكون جنوداً مخلصين سنداً لكم يا سيدي نسعى الى عزة ورفعة وطننا الكبير فانت القائد الملهم والأب المعلم والفارس المحنك .

صنعاء ارض العرب عاصمة سام
فيها توحد عز العرب في عهد سلمان
**
ملكنا اخو نوره بالحزم والعزم مقدام
يسلم ملكنا قائد الحزم سلمان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق