بيلباو في مقبرة كامب نو من أجل المهمة المستحيلة

الخليج الالكترونيه : يواجه نادي برشلونة الإسباني اليوم ضيفه أتليتك بيلباو في إطار بطولة كأس ملك إسبانيا بالدور نصف النهائي ويسعى العملاق الكتالوني للفوز في المباراة التي ستقام على ملعب كامب نو بعد عدة ساعات من أجل التأهل للمباراة النهائية والمحافظة على اللقب الذي توج به على حساب بيلباو أيضًا الموسم الماضي.

نجح ميسي ورفاقه في الفوز بمباراة الذهاب التي أقيمت في سان ماميس في ظل الأجواء الصعبة إلا أن اللقاء قد انتهى بالفوز بهدفين مقابل هدف ووسط سيطرة العملاق الكتالوني على اللقاء خارج ملعبهم جاء هدف أدوريز لاعب بيلباو ليبقي على بعض الأمل لكتيبة إقليم الباسك في كامب نو.

 

 

يرغب الفريق الضيف في الفوز بنتيجة 1-0 اليوم في حال لم يسجل العملاق الكتالوني أهداف ولكن من الصعب إيقاف الثلاثي الهجومي الأقوى في أوروبا خاصة على ملعبهم ووسط جماهيرهم العريضة مما يضع بيلباو أمام مهمة شبه مستحيلة.

يتمنى العملاق الكتالوني أن يثأر مما فعله الفريق الضيف في الموسم الماضي حيث حرمه من تحقيق السداسية التاريخية للمرة الثانية وخطف منه لقب السوبر الإسابني حيث فاز عليه في مباراة الذهاب بأربعة أهداف نظيفة ولكن كتيبة لويس إنريكي ردت تلك الصفعة وفازت على بيلباو بالدوري هذا الموسم بسداسية نظيفة على ملعب الكامب نو، لذلك يحمل هذا الملعب بعض الذكريات السيئة للفريق الباسكي ليست بعيدة.

 

جح العملاق الكتالوني في الفوز على بيلباو في 4 مباريات من اخر 6 بين الفريقين بينما تعادلا في مباراة وحيدة وفاز بيلباو في مباراة أيضًا، كان الفوز الأبرز للعملاق الكتالوني بالموسم الماضي حينما تألق في نهائي كأس الملك وفاز بثلاثة أهداف مقابل هدف كان من بينهم هدف الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي رشح لجائزة بشكاش عام 2015.

 

 

بالرغم من الإصابات والمستوى الذي هبط بعض الشيء من جانب العملاق الكتالوني إلا أن الفريق يمر بفترة جيدة تظهر في نتائجه بالفترة الأخيرة، حيث فاز في اخر 6 مباريات له رغم الأندية القوية التي واجهها، بينما مر بيلباو بفترة صعبة حيث فاز في ثلاث مباريات وخسر في ثلاث.

ربما يترتب الكثير على الدقائق الأولى من عمر اللقاء والتي سيحاول بها لاعبي برشلونة جاهدين من أجل حسم المباراة منذ البداية ولكن من المتوقع أن يواجهون ضغط عالي من قبل الفريق الضيف ومحاولات منه لخطف هدف قاتل بالربع ساعة الأولى والإعتماد على المرتدات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق