“الفهيد” : اهتمام خادم الحرمين الشريفين بالتدريب يعزز الموارد الوطنية ويحقق رسالة المؤسسة

الخليج الالكترونية : ثمن معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد ما يقدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ من دعم وعناية خاصة بالتدريب، مؤكداً ان المؤسسة تسير نحو خطى واضحة المعالم من خلال ما توليه حكومتنا الرشيدة من اهتمام ملموس بالتدريب التقني للبنين والبنات إسهاماً منها في تنمية الموارد الوطنية السعودية، وإعدادها، وتأهيلها بشكل فاعل، لتصبح منافساً عالمياً، مشيراً إلى أن المؤسسة تجد من هذا الإهتمام دافعاً لتعزيز مسئولياتها في خدمة أبناء وبنات الوطن .

 

 

وعبر “الفهيد” في كلمته التي ألقاها بمناسبة رعايته حفل ختام مشاركة المؤسسة العامة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية 30” ظهر اليوم بحضور العاملين في الجناح من المدربين والمدربات والمتدربين والمتدربات عن فخر التدريب ورجالاته برعاية وحضور مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإفتتاحه مقر المؤسسة الدائم بالجنادرية ، وقال : “حضور المليك ورعايته هو شرف لا يضاهيه شرف وسيبقى وسام فخر نعتز به” .

 

 

وبدأ الحفل الذي شهد حضور عدد كبير من منسوبي المؤسسة بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاه كلمة للدكتور راشد بن محمد الزهراني نوه فيها بنجاح الفعاليات التي كانت تمثل محاكاة لواقع التدريب الفعلي ، مشيداً بدور فريق العمل في إظهار هذه المشاركة بالشكل اللائق ، مشيراً إلى أن التميز هو عنوان ظهر جلياً في متابعات الصحف والقنوات الفضائية لفعاليات الجناح على مدار أيام المهرجان . كما شهد الحفل تكريم فريق “البرنامج المهني التطوعي لصيانة مرافق الجنادرية ، وعدداً من المتقاعدين الذين تشرفت المؤسسة بهم أعواماً عديدة بمشاركتها في المهرجان ، بالإضافة إلى الفريق القائم على نشاط المؤسسة المسرح في المهرجان ، والجهات المتعاونة . وهذا وقد أختتم الحفل بالعرضة السعودية والتحية الكشفية .

 

 

يذكر أن مشاركة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أتت انطلاقاً من دورها تجاه أبناء الوطن وبناته ، مستعرضة برامجها المؤسسة من خلال معرض كبير يقع على مساحة 2475متر مربع ، وقدمت الكثير من الفعاليات التي تعرف بدور المؤسسة في التدريب كتخصصاتها التقنية للبنين والبنات ، وأكاديمية الطفل التقنية ، والسلامة والصحة المهنية ، مسابقة المهارات الوطنية ، الشراكات الإستراتيجية ، معهد ريادة ، برنامج التأهيل المهني لطلاب وطالبات التعليم ، التوجيه المهني والتنسيق الوظيفي ، التدريب المشترك ، السياحة والفندقة ، والتجميل ، ومسرح الفعاليات ، وركن “أنا أستطيع” وغيرها من الفعاليات التي شهدت حضوراً كثيفاً للمهرجان تجاوز المليون والنصف .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق