أخبار محلية

تهيئة 12 ألف سائق لنقل الحجاج العام الحالي

الخليج الإلكترونية – متابعات: باشرت سبع جهات حكومية وخدمية عملها في توعية وتهيئة 12 ألف سائق للعمل في نقل الحجاج خلال موسم هذا العام 1436هـ، وذلك عبر برامج تهدف إلى تنبيه السائقين بأخطار المخدرات والسموم على الفرد وتأثيرها على تنفيذ الخدمة والتسبب في وقوع الحوادث، إضافة إلى شرح نظم الطرق ونظام السير مع التركيز على التعريف بنظام ساهر.

وأوضح الأمين العام لهيئة النقابة العامة للسيارات المتحدث الرسمي مروان زبيدي لـ”الرياض” أن الدورة تستهدف توعية السائقين بالأنظمة والتعليمات المتعلقة بتنظيم النقل لضمان سلامة ضيوف الرحمن بمشاركة سبع جهات حكومية هي الإدارة العامة للنقل في وزارة الحج يمثلها م. عبدالملك قربان، وأمن الطرق يمثلها العقيد عباس السهلي وإدارة مرور العاصمة المقدسة يمثلها المقدم ممدوح الحازمي والمقدم عبدالعزيز الربيعي وإدارة السموم في وزارة الصحة يمثلها د. محمد مريعاني، وإدارة التوعية الدينية الشيخ أحمد الحريبي، والهيئة التنسيقية لأرباب الطوائف يمثلها م. عبدالرحيم عمر ومسؤولو النقابة العامة للسيارات.

وكشف زبيدي تولي إدارة مرور العاصمة المقدسة عملية شرح مفصل ومستفيض حول نظام “ساهر” وأنظمة المرور المطبقة على سيارات نقل الحجاج، لتوعية السائق بأنظمة السلامة أثناء القيادة والغرامات المالية، فيما تتولى كل جهة من الجهات المشاركة لتوعية السائق بأسباب حوادث المركبات على الطرق، وكذلك توعيتهم في حال حدوث كوارث وسيول وحوادث حريق، والتدريب على كيفية التعامل معه وطرق الإطفاء، كما تشمل الدورة تعريفهم بالقيادة الآمنة للحافلات على الطرق، وطرق التعامل مع الحوادث والتعامل مع المصابين، مبينًا أن الدورة تتضمن شرحاً وافياً عن خطر التجمعات والمشاغبات التي قد تحدث من السائقين “خصوصًا المستقدمين للعمل الموسمي”، وستلقي الدورة الضوء على العقوبات الصارمة في حال عمل تجمعات أو إثارة الشغب، سواء في ما بينهم أو في مقار الشركات وأصحاب الحافلات، وسيتم استخدام اللوحات والملصقات الإرشادية والكتيبات والتي يتم توزيعها على السائقين، وفي أماكن العمل، والسكن، والمطعم والتي تصل إلى أكثر من ثلاثين ألف مطبوعة وكتيب وملصق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق