وأضاف أجوس بارناس المسؤول في وزارة التنسيق الإندونيسية للشؤون الأمنية إن الطائرة كانت تقل 13 من أفراد الجيش. ويرقد أحدهم في حالة خطيرة بينما يجري البحث عن اثنين آخرين.

وتقوم قوات الأمن الإندونيسية بعملية عسكرية كبرى في بوسو والمناطق المحيطة بها لملاحقة سانتوسو، وهو أبرز داعم لتنظيم داعش في إندونيسيا.