نجوم الورق وخذلان منتخب الوطن

قبل ستة أشهر من الآن هرب شايع شراحيلي وفهد المولد وعبدالفتاح عسيري من معسكر المنتخب السعودي في ماليزيا وصدر بحقهم قرار ضعيف لم يطبّق مع الأسف الشديد ، ليتجرأ بعدها سالم الدوسري ووليد باخشوين ويتأخرا عن الحضور لمعسكر المنتخب ليتم إبعادهما ليلحق بهما نايف هزازي الهارب من المعسكر وسط استغراب من جميع الرياضيين من جرأة اللاعبين على منتخب الوطن واستهتارهم بمواعيد الانضمام على عكس انضباط هؤلاء اللاعبين مع أنديتهم ، وإذا عُرف السبب بطل العجب ، فاللاعب في السابق كان المنتخب مصدر دخله الأول وارتباطه بالمنتخب يزيد من ثرائه على العكس من الآن والذي أصبح فيه أنصاف اللاعبين يحققون أموالاً طائلة من أنديتهم جعلتهم لا يعيرون لمنتخب الوطن أي اهتمام .. ليس هذا هو السبب الرئيسي بل يعتبر سبباً من عدة أسباب أهمها ضعف وهشاشة الاتحاد السعودي وعدم قدرته على إصدار قرارات صارمة بحق لاعبي بعض الأندية بدون أي سبب واضح .!!
لابد وأن يكون في عقود اللاعبين شرطاً ينص بحسم جزء كبير من عقد اللاعب في حال تخاذل في خدمة وطنه حتى نضمن جيلاً يكون انضباطياً في منتخب وطنه قبل ناديه ، وأن يكون وطنياً رغم أنفه .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق