الأمير سلطان بن سعود يدشن معرض صالون المجوهرات في الرياض

الخليج الالكترونية – د. سحر رجب : دعا صاحب السمو الأمير سلطان بن سعود بن محمد آل سعود إلى ضرورة تأسيس صناعة وطنية للذهب والمجوهرات في ظل الزيادة الملحوظة في حجم الإستهلاك السنوي إلى 55 طن سنويا، وكذلك مع اقتراب إقتراب برنامج التحول الوطني الإقتصادي الذى يستهدف خفض الإعتماد على النفط، وذلك من خلال تشجيع الإستثمار المحلى والأجنبي على حد سواء، وأكد سموه خلال تدشينه مساء أمس الأول  ـ الاثنين ـ فعاليات النسخة السادسة لمعرض صالون المجوهرات
2016 بفندق الفيصلية، أن العاصمة السعودية تواكب بفعالياتها وأنشطتها العواصم العالمية التي تشهد طرح المنتجات والتصميمات الجديدة في مثل هذا الوقت من كل عام.

 

 

وأبدى سموه إعجابه بالمعروضات المبهرة التي قدمتها 13 دولة عربية وعالمية، عبر 65 عارضاً قدموا أحدث التصميمات المبهرة وأجمل القطع النادرة من المعدن النفيس بمشاركة واسعة لسيدات المجتمع والأعمال وعشاق الذهب والمجوهرات في السعودية، وحضور كبير من الجمهور والمهتمين .

وأكد سموه خلال تجوله في المعرض على ضرورة التوسع في شراكات القوية مع كبريات دور المجوهرات العالمية بهدف إثراء صناعة المجوهرات، معرباً عن سعادته البالغة لحجم المشاركة الواسعة في المعرض وتنوع المعروضات التي تعكس التميز والرقي في الصناعة، ونوه بما شاهده من تنظيم رائع في معرض المجوهرات وتفرد المرأة السعودية بثقافتها ووعيها من المساهمة في التنمية والمشاركة بقوة من أجل إبراز قدرتها الإبداعية  ليس على مستوى المملكة فحسب وإنما على مستوى دول العالم.

وقالت السيدة هيا السنيدى المنظمة للمعرض، أن المعرض يشهد في دورته الجديدة، مشاركة نوعية لكبار مصممي المجوهرات في العالم، بعد أن تحول إلى منصة لعشاق الذهب والمجوهرات في الشرق الأوسط، معربة عن شكرها وتقديرها للأمير سلطان بن سعود على دعمه وتشريفة حفل الإفتتاح، وأكدت أن الإستعدادات اكتملت لإطلاق الحدث الكبير بمشاركة السعودية والولايات المتحدة الأمريكية وايطاليا وبريطانيا وفرنسا وسويسرا وألمانيا والهند والإمارات العربية المتحدة والبحرين ولبنان، حيث تتنافس أهم وأشهر بيوت المجوهرات العالمية الشهيرة على تقديم أحدث ما تم تصميمه في مجال المجوهرات حديثًا، بالإضافة إلى تقديم
قطع  نادرة

ولفتت إلى أن معرض صالون المجوهرات يمثل البوابة الذهبية لتجار الذهب والمجوهرات للدخول إلى السوق السعودية، ويتميز بنوعية زواره الذين يمثلون نخبة من المسؤولين والمستثمرين وتجار المجوهرات، إضافة إلى عشاق المجوهرات والباحثين عن القطع النادرة في عالم الجواهر والأحجار الكريمة، وتوقعت أن يحظى المعرض بمشاركة المهتمين بالذهب والمجوهرات داخل المملكة نظرًا للنجاح الذي حققه معرض العام الماضي.

ونوهت بزيادة الطلب على الذهب والمجوهرات في المملكة بنسبة 10% خلال العام الماضي، مشيرة إلى إرتفاع حجم السوق إلى  35 مليار ريال وفق الإحصاءات  الصادرة عن الغرف التجارية بنهاية العام الماضي، وأشارت إلى زيادة القدرة الشرائية للسوق في ظل اعتدال الأسعار حاليًا، منوهة بإرتفاع حجم مصانع الذهب والمجوهرات في المملكة إلى 250 مصنعا.

وقالت تعد المرأة السعودية من أكثر نساء العالم اهتمامًا باقتناء كل جديد من المجوهرات الفاخرة والساعات الثمينة، وتشير الإحصاءات إلى أن معظم رواد معارض المجوهرات في العالم من الخليج العربي يمثل السعوديين 80 %.

وأشارت إلى ارتفاع إقبال المرأة السعودية على شراء الذهب خلال فترات الأعياد التي غالبًا ما تتزايد فيها حفلات الزواج فإنها
تتمتع بقوة شرائية عالية في مجال اقتناء الذهب لأغراض الزينة والإستثمار، حيث يعتبر البعض المعدن النفيس بات ملاذًا آمنًا في الأزمة المالية العالمية، حيث أرتفعت مبيعات الذهب حسب تقرير للمجلس العالمي في السعودية بنسبة 18% في العام الماضي، وأشار التقرير إلى أن مبيعات الذهب في الشرق الأوسط بشكل عام زادت بنسبة 15% عن العام الماضي وأعاد تلك الزيادة إلى الأزمة المالية العالمية والتسويق المحلي.

وقدم المهندس الجيولوجي أديب بن حسن زيادي رئيس قسم المعادن والصخور الصناعية بهيئة المساحة الجيولوجية السعودية شرحاً على الزبرجد الذي يعد أحد أهم الأحجار الكريمة التي عرفها الإنسان منذ القدم، حيث استخدمه قدماء المصريين في الحلي والمجوهرات وكان يقدر بأثمان غالية جدًا، وكانت تجلب هذه الأحجار من جزيرة توبازو الواقعة في البحر الأحمر قرب السواحل المصرية حيث كان يعتقد أن الأحجار المتواجدة أصل تكوين الزبرجد، الذي ينتمي إلى عائلة معدن الاوليفين ذو اللون الأخضر الزيتوني الشفاف وهو عبارة عن سيليكات الحديد والمغنيسيوم. موضحًا أن مشاركتهم تأتي حرصاُ على تفعيل دورهم
في خدمة المجتمع، وقال: تعمل الهيئة التي انطلقت عام 1999م وترتبط بوزارة البترول والثروة المعدنية في مجال المسح والتنقيب عن المعادن وتنمية تلك الأعمال وتطويرها، وتوفير المعلومات الكافية عن الرواسب المعدنية وإجراء البحوث والدراسات ذات الصلة بعلوم الأرض، لافتاً إلى أنهم يستثمرون معرض صالون المجوهرات للتأكيد على دورهم في تدريب السعوديين داخل المملكة وخارجها في مجالات أعمال الهيئة  للكشف والتعرف على الأحجار الكريمة والمجوهرات.

وشهد المعرض الذي تتنافس خلاله 13 دولة في جذب أكثر من 10 آلاف زائر مستهدف خلال الأيام الأربعة، مشاركة لافتة للهيئة السعودية للمساحة الجيولوجية ومختبرات سوليتر العالمية، وأعتبر الخبراء أن المعرض الذي تنظمه السنيدي للمعارض والمؤتمرات بمشاركة 12 دولة إلى جانب المملكة العربية السعودية بينها والولايات المتحدة الأمريكية وايطاليا وبريطانيا وفرنسا وسويسرا
وألمانيا والهند والإمارات العربية المتحدة والبحرين ولبنان، يعتبر واحدًا من أهم الأحداث التي تشهدها الرياض التي تسعى
لتكون أحد أهم المدن الجاذبة للمنتديات والمعارض في المنطقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق