الحقيقة

يقول الروسي بوشكن: الخداع الذي يرفع مستوانا أغلى من مجموعة الحقائق المنخفضة.
و هذا ما يمارسه الإعلام الأزرق المتعصب لكسب ود فئة متعصبة من الجماهير على حساب الحقيقة و البحث عنها.
كل هذا من أجل أن يطلق عليه الإعلامي المثير للجدل و يكون متصدرا في أحد البرامج التي تدعم الصراخ و الأكشن تماما مثل الحاصل في الأفلام الهندية.
مارس هذا الإعلام إيهام الناس بأن الهلال هو زعيم الكرة السعودية و أصبح اللقب متداولا بينهم حتى صدقوه بينما في كل أصقاع الدنيا يطلق لقب الزعيم على الفريق الأكثر تحقيقا للدوري و الهلال طبعا يأتي بعد النصر صاحب ال١٦ دوري و لكن لأن النصراويين بعد وصول فريقهم للعالمية كأول ممثل لآسيا في كأس العالم للأندية لم يأبهوا كثيرا لهذا اللقب لأنهم بعد الرحلة المونديالية المشرفة استحقوا لقب العالمي و من وجهة نظري الشخصية أرى أن النادي الأهلي أحق من الهلال بهذا اللقب لاكتساحه البطولات في جميع الألعاب و تسيده لها و هو من يستحق اللقب اذا تكلمنا عن نادي و ليس عن فريق كرة قدم فقط.
متفرقات:
-حمدا لله على نجاح العملية التي أجريت لصاحب السمو الملكي الأمير ممدوح بن عبدالرحمن و ما تشوف شر يا ابو سعود
-براءة نور أسعدت جميع عشاق كرة القدم سوى محبي الأكشن و الأفلام الهندية
-فيصل بن تركي عليه أن يعيد حساباته أو أن يختار الرحيل حفاظا على ذكرى موسمين تاريخيين
-ناصر الشمراني لا يستحق أن تكون نهايته هكذا يا هلال
خاتمة: هيا تعال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق