استشهاد فتاة وشاب فلسطينيين بنيران الاحتلال

الخليج الإلكترونية: أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، النار على فتاة وشاب فلسطينيين عند حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، ما أدى إلى استشهاد الفتاة على الفور، لكن الشاب توفي بعد إصابته بجروح.

وأطلق الجيش الإسرائيلي أكثر من 15 عيارا ناريا على الفتاة، فيما حاول شاب الإمساك بالفتاة فأطلق عليه الجنود النار، ما أدى إلى وفاته فيما بعد متأثرا بجروحه.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها ، بأنها “أبلغت من جهاز الارتباط العسكري الفلسطيني باستشهاد الفتاة التي لم تعرف هويتها بعد”، لكن الاعلام العبري، نشر صورة لبطاقة هوية لفتاة تحمل اسم “مرام صالح حسن أبو إسماعيل” (24 عاما)، من سكان الرام شمال القدس؛ وهي متزوجة ولها بنتان هما سارة وريماس، كما توضح صور البطاقة.

وأكدت وزارة الصحة استشهاد شاب فلسطيني “لم تعرف هويته بعد”.

من جانها، أكدت الناطقة باسم الهلال الأحمر الفلسطيني، عراب الفقهاء ، أن قوات الاحتلال “منعت سيارات الإسعاف من الوصول إلى المصابين على حاجز معبر قلنديا أو حتى الاقتراب منهم”، مؤكدة أن قوات الاحتلال “قامت بأخذ جثامين الشهداء إلى جهة غير معلومة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق