أخبار محلية

“الزهراني”: ما يحدث بالعراق عار على العرب والمسلمين.. والتاريخ شاهد

 

الخليج الإلكترونية: قال الدكتور عبدالعزيز الزهراني، أستاذ الإعلام بجامعة الملك سعود، في تغريدة له على “تويتر”، إن التاريخ سوف يشهد على العرب والمسلمين أنهم حملوا عارا في القرن الواحد والعشرين، لا يقل عن ما حدث بعد سقوط الأندلس.

وأعاد الدكتور الزهراني، نشر تغريدة، يشير فيها إلى مقتل الصبي”أحمد الحمداني” على يد مليشيات الحشد الشعبي بالعراق، بعد أن اغتصبه شواذ الشيعه وقتلوه.

وكانت “صحيفة الخليج” قد نشرت بيان “هيئة علماء المسلمين بالعراق”، بشأن سياسة استهداف المدنيين في الفلوجة وقتلهم ظلماً وعدواناً.

وأعلنت الأمانة، في بيانها، أن نحو 21 مدنياً بينهم أطفال ونساء، قُتلوا وأصيبوا؛ جرّاء ضربات جوية نفذتها طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الثلاثاء، على أحياء متفرقة من مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار.

وأضاف البيان، أن مدينة الفلوجة المنكوبة تعيش تحت وقع القصف الجوي والمدفعي اليومي الذي تنفذه القوّات الحكومية وقوّات التحالف الدولي، في ظل حصار خانق مفروض عليها منذ سنتين، حيث أدى ذلك إلى تفاقم الوضع الإنساني نتيجة النقص الحاد في الغذاء والدواء، وبلغ عدد الضحايا بحسب الإحصاءات الرسمية إلى سقوط (9344) قتيلاً وجريحاً معظمهم من النساء والأطفال.

وأكَّد البيان، أن هذه الجرائم المرتكبة تدلل على السياسة المتبعة من قبل قوات التحالف بقيادة أمريكا والقوات الحكومية في استهداف المدنيين وجعلهم مرمى لصواريخهم وقذائفهم، وإن قطعان هذه الجيوش وطائراتها لديها الضوء الأخضر في القتل خارج ساحات الاشتباك والمواجهة، فغالبية ضحاياها من المدنيين المحاصرين؛ الأمر الذي يفضح نمط الأخلاق المتبعة في هذه الحرب الشعواء على مدينة محاصرة.

Untitled

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى