ويهدف الموقع إلى تحقيق رسالة “الكرسي” المتمثلة في الاعتناء بالقرآن الكريم وعلومه رواية ودراية وفقَ معايير متميزة أكاديميا وبحثيا، لخدمة المهتمين بكتاب الله والمتخصصين في الدراسات القرآنية محلياً وعالمياً.

 

ووفقاً لموقع “سكاي نيوز” يسعى القائمون على الموقع أن يصبح مصدرا معرفيا ومرجعيا متميزا في الدراسات القرآنية، إذ يوفر تغطية شاملة ومتابعة مباشرة للأنشطة والفعاليات التي يقيمها “الكرسي” من محاضرات ودورات وندوات ومؤتمرات.

يذكر أن “كرسي الملك عبدالله بن عبدالعزيز” للقرآن الكريم تم إنشائه في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وجامعة أم القرى بمكة المكرمة والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في عام 2011، ليكون رائدا في العناية بالقرآن الكريم وعلومه.