مدير عام الشؤون الطبية بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني يختَتم برنامج ” سفراء الصحة “

الخليج الالكترونية – محمد المليص : بحضور مدير عام الشؤون الطبية بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني د. سعد بن عبدالعزيز المحرج أختَتم برنامج ” سفراء الصحة ” هذا اليوم فعالياته والذي نظمته الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي ممثلة بطب المجتمع والطب الوقائي بنادي الضباط بمدينة الملك فيصل السكنية بجدة حيث تم تدريب ستين مشارك في اليوم الواحد على مدار ثلاثة أيام تدريباً عملياً على كافة فروع البرنامج.

 
و بين نائب المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالرعاية الصحية الأولية بالقطاع الغربي د. فاضل كمال أن برنامج سفير الصحة يهدف إلى تفعيل وإشراك الناس من مختلف الفئات و الشرائح في المجتمع ليصبحوا سفراء الصحة و أمناء عليها في مجتمعهم، و أضاف أنه تم تصميم هذا البرنامج التدريبي لإعداد هؤلاء السفراء ليكونوا “قوة الإرادة” من داخل المجتمع و التي ستساعد في دفع عجلة التطوير في اتجاه صحيح و إيجابي و تعزيز المفاهيم والسلوكيات الصحية، وقال د. فاضل أن هذا النموذج عالمي أثبت نجاحه و فاعليته في مناطق مختلفة من العالم، كما أوضح أن الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني ممثلة بطب المجتمع و الطب الوقائي بجدة هي صاحبة الريادة في تنظيم هذا البرنامج على مستوى الشرق الأوسط، و بمواصفات عالمية.

 
و أشار د. فاضل أن التدريب سيتم من خلال البرنامج في دورته الحالية لتأهيل ما يقارب ٣٠٠ شخص من كافة فئات المجتمع المدني و العسكري على عدة أقسام تفاعلية كتوفير المعلومات الصحية الهامة و تزويدها للسفراء لنقلها و نشرها بين أفراد المجتمع، إجراء فحوصات فردية للمشاركين لتقييم مدى احتماليات إصابتهم ببعض الأمراض المزمنة، واطلاعهم على النتائج، إعطاء منظور أوسع للقضايا الصحية الأساسية والمتعلقة بالسلامة و التدريب على إنعاش القلب والرئتين (CPR) وذلك لخدمة المجتمع، وغيرها من الأقسام.

 
والجدير بالذكر أنه سيتم تكريم سفيرة النوايا الحسنة بمنظمة الأمم المتحدة الأميرة د.ريم بنت منصور آل سعود و مساعد وكيل الحرس الوطني للشؤون العسكرية بالقطاع الغربي اللواء ركن مانع بن عمر أبا العلا و مدير الصحة العامة بدولة قطر د.محمد بن حمد آل ثاني و المدير التنفيذي للمركز الطبي الدولي د. وليد بن أحمد فتيحي ، كما سيتم تكريم المشاركين الذين اجتازوا البرنامج و تقليدهم وسام سفير الصحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق