والد المبتعث “الزبير” المتوفى بأمريكا: ابني شعر بدنو أجله قبل أسبوعين من وفاته

الخليج: قال والد المبتعث الزبير حكيم، الذي تُوفي داخل شقته بولاية كاليفورنيا الأمريكية، الأحد الماضي؛ بسبب سكتة دماغية، إن ابنه كان يشعر بدنو أجله، وألمح بذلك قبل أسبوعين من وفاته.

وأضاف: أن ابنه البالغ من العمر 22 عاماً، كان يدرس في كلية غرب لوس أنجلوس، وكان يعاني صداعاً نصفياً منذ صغره، ولم يكن يشكو من أي أمراض أخرى، مشيراً إلى أن “الزبير” أشعر ابن خالته في وقت سابق برغبته في العودة للمدينة المنورة لصيام شهر رمضان بين أهله.

وتابع: أنه كان من المقرر وصول جثمان ابنه إلى جدة، أمس، إلاّ أن تأخر إجراءات استخراج الأوراق، ومغسلة الأموات حال دون ذلك، مبيناً أنه يتوقع وصول الجثمان خلال اليومين المقبلين حيث ستتم الصلاة عليه بالمسجد النبوي الشريف ودفنه بمقابر البقيع.

وأوضح: أن ابنه كان يتميز بالاحترام ويتعامل بود مع جميع زملائه وأصدقائه، ومحافظاً على صلواته وفروضه، مبيناً أن زملاءه بالكلية أخبروه بأنهم بصدد إنشاء جمعية خيرية باسمه هناك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق