سمو الأمير متعب بن عبدالله يرعى حفل تخريج الدفعة الـ 13 بجامعة الملك سعود للعلوم الصحية

الخليج : رعى صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني اليوم الأربعاء 27/7/1437هـ ، حفل تخريج الدفعة الـ 13 من طلاب جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية، وذلك بمركز المؤتمرات بالمدينة الجامعية في الرياض، وعند وصول سموه لمقر الحفل يرافقه صاحب السمو الملكي الأمير سعد بن متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز ،كان في استقبال سموه المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية مدير جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي، ورئيس الجهاز العسكري الفريق محمد بن خالد الناهض والدكتور سعد بن عبدالعزيز المحرج مدير عام الشئون الطبية بالشئون الصحية ووكلاء وعمداء الجامعة، ثم عزف السلام الملكي .
بعد ذلك بدأ الحفل الخطابي المعد لهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم.
ثم ألقى عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور إبراهيم العلوان كلمة استعرض خلالها إنجازات الجامعة ومخرجاتها مشيراً إلى أن عدد خريجي الدفعة الثالثة عشر 759 خريجا وخريجة من مختلف كليات الجامعة وفي مختلف التخصصات الطبية ، مشيراً إلى أن هذه الجامعة التي أمر بإنشائها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ والتي كانت لبنة رئيسية في مد القطاع الصحي بالكفاءات المؤهلة في مختلف التخصصات لتكون جامعة لصحة وطن ، وها هو الحلم يتحقق عاماً تلو الآخر ، حيث كانت مخرجات هذه الجامعة على درجة عالية من التأهيل العلمي والعملي بكافة فروعها في الرياض وجدة والأحساء لكونها الجامعة الوحيدة المتخصصة في المجال الطبي على المستوى المحلي والإقليمي.
ثم بدأت مسيرة الخريجين من مختلف كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان والمعلوماتية الصحية والعلوم الطبية التطبيقية والتمريض وعلوم المختبرات وبرنامج تقنية القلب والأوعية الدموية وبرامج الزمالة .
ثم كرم سموه الطالب المثالي على الدفعة وولي أمره .
عقب ذلك ألقيت كلمة الخريجين عبروا فيها عن سعادتهم في يوم تخرجهم الذي يمثل المستقبل المشرق لهم كخريجين يتوقون فيه لخدمة دينهم ومليكهم ووطنهم ، ممتنين لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة على ما قدموه لهم طيلة سنوات الدراسة بالجامعة .
ثم ألقى المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية مدير جامعة الملك سعود بن  عبد العزيز للعلوم الصحية الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي كلمة عبر فيها عن شكره وتقديره لحكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـــ حفظه الله ـــ من دعم للتعليم وبالخصوص التعليم الطبي والبحثي، مبيناً أن جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية هي إحدى مكتسبات هذه التنمية المباركة، مشيراً إلى أن رؤية الجامعة ترتكز في تحقيق أهدافها في مجال التعليم والتعليم الطبي المستمر على دورها الحيوي والهام في تخريج كوادر صحية مؤهلة ماهرة قادرة على رفع اداء الرعاية الصحية في جميع المجالات ، وقدم مدير الجامعة شكره للأمير متعب بن عبدالله لرعايته حفل تخريج هذه الدفعة، كما قدم التهنئة للخريجين داعيا الله أن يعينهم على أداء رسالتهم النبيلة.
بعدها شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن نشأة وتطور جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية ، وفي ختام الحفل سلم الأمير متعب بن عبد الله الشهادات للخريجين، ثم سلم مدير الجامعة درعاً تذكارية للأمير متعب بن عبدالله بهذه المناسبة، ثم التقط الخريجون صورة جماعية مع سموه في بهو الجامعة الرئيسي.
وهذا وقد رفع صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ بمناسبة تخريج هذه الدفعة التي تعد إحدى ثمرات دعمه وحرصه ـ رعاه الله ـ على تنمية القطاع الصحي وسد الاحتياج في هذا الجانب الحيوي واهتمامه بتأهيل كوادر صحية مميزة للعمل في هذا القطاع الهام .
وقال سموه : نحمد الله ان عدد الخريجين من جامعة الملك سعود للعلوم الصحية بكافة فروعها منذ تأسيسها عام 2005م حتى الان بما فيه خريجين هذا العام (4185) خريج وخريجة في مختلف التخصصات ، معبراً سموه عن سعادته بان عدد الخريجين لهذا العام بلغ (759) خريج وخريجة .
كما قال سموه : سعدت اليوم بالمشاركة في هذا الاحتفال وتخريج دفعة جديدة من جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية ، ليكونوا جزءاً من مسيرة التنمية الشاملة التي تعيشها بلادنا بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ورعاه ـ .

 
وعبر سموه عن سعادته الغامرة بتخريج الجامعة لهذا العام عدداً كبيراً من الممرضات السعوديات في مختلف فروع الجامعة لان التمريض مهنة شريفة ومهمة ، ومستشفياتنا لحاجة متزايدة لهذا العنصر المهم في خدمة الوطن .
وهنأ سموه جميع الخريجين والخريجات وتمنى لهم التوفيق ، وأوصاهم باستشعار المسؤولية وتقدير الأمانة التي يحلمونها وهم أهل لها بإذن الله .
كما هنأ سموه أولياء أمور الطلبة لأنهم الجزء الأهم والركيزة الأساسية في المنظومة التربوية والتعليمية ، وأقول لهم جميعاً هذا حصاد جهدكم ومتابعتكم .
حضر الحفل صاحب السمو الامير خالد بن عبدالعزيز بن عياف آل مقرن وكيل الحرس الوطني لشؤون الأفواج ورؤساء الهيئات وأمراء الأفواج وقادة الوحدات وعدد من كبار المسؤولين في الحرس الوطني من مدنيين وعسكريين وأولياء أمور الطلبة الخريجين.

 

6

 

 

4

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق