أخبار محلية

الإهمال يطال وحدات سكنية تحتاج لصيانة عاجلة لإنقاذها

 

الخليج الإلكترونية: تعاني عدد من الوحدات السكنية التي تم تنفيذها ضمن مشاريع وزارة الإسكان في مختلف مناطق المملكة، من مشكلات متنوعة تتطلب صيانة عاجلة للحد من تفاقمها .

وكشفت مصادر مطّلعة في أحد المشاريع التي أوشكت على الاكتمال أن ظهور تلك المشكلات جاء نتيجة إهمالها بعد الانتهاء من تنفيذها وذلك بحسب صحيفة ا”لحياة “

وأكدت المصادر أن آلاف الوحدات السكنية اكتملت من حيث بناؤها، إلا أنها لم توزّع على المستحقين بسبب تأخر الوزارة في توزيع منتجاتها السكنية، وكذلك بسبب عدم اكتمال أعمال البنية التحتية فيها من شبكات مياه وكهرباء واتصالات وصرف صحي، مبيّنة أن هذه الوحدات تتوزع على نحو 45 مشروعاً إسكانياً تشمل مدن ومحافظات عدة، لافتة إلى أن بعضها بدأ تنفيذها منذ وجود الهيئة العامة للإسكان مروراً بإنشاء وزارة الإسكان .

ونوهت بأن الإنشاءات بمختلف أشكالها من فلل وغيرها تتطلب اهتماماً ورعاية، وكذلك تتطلب استخداماً تجنباً لوقوع أضرار ومشكلات فيها، مشيراً إلى أن بعض الوحدات جاهزة للسكن منذ أكثر من عامين ولا تزال خالية، الأمر الذي أدى إلى حدوث بعض المشكلات خصوصاً فيما يتعلق بالكهرباء والمياه وحتى المحتوى الخارجي للفلل من أبواب ونوافذ.

وحول الأسباب التي تسببت في تأخير تسليم بعض المشاريع، أوضحت أن وزارة الإسكان في معظم مشاريعها السكنية بدأت في تنفيذ الوحدات قبل تنفيذ أعمال البنية التحتية، لافتة إلى أن الوحدات لا يتم منحها للمواطنين طالما أن الجوانب المكمّلة للمشروع غير متوافرة، وأدى بدء أعمال البنية التحتية بعد بناء الوحدات أسهم في التأثير سلباً عليها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق