تطوير الاداء الاعلامي العربي على طاولة المائده المستديرة بجامعه الدول العربية

الخليج –  هناء السيد : اكدت صفاء حجازي رئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون المصري ىان النهوض بالاعلام العربي وادائه في مواجهة التحديات الراهنة لا يزال مرهون بتوافر الارادة الحقيقية داعية في الوقت ذاته الى التفريق بين الاعلامقيوده وانفلات للاعلام الخاص .

جاء ذلك في مداخلتها امام اعمال المائدة المستديرة التي نظمتها الجامعة العربية اليوم بعنوان رؤية مستقبلية للاعلام العربي : التحديات والفرص ” ، وذلك في اطار الاحتفال بيوم الاعلام العربي وبالتزامن مع الدورةالسابعة والاربعين لمجلس وزراء الاعلام العرب ، و بمشاركة اعلاميين ومختصين بالعمل الاعلامي العربي

 

 

ودعت حجازي “رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الاعلام العرب ” الى توافر ارادة حقيقية من كافة الدول العربية لمواجهة التحديات الخطيرة الراهنة وما يعتريها من مخاطر ، معتبرة ان الجامعة العربية ماهي الا انعكاس لارادة دولها الاعضاء .

من جهتها دعت الجامعة العربية الى تعزيز الدور الريادي والأساسي الذي تقوم به وسائل الاعلام بأشكالها المتعددة في مواجهة العنف والارهاب ، وخدمة العدالة والسلام وحقوق الانسان بالتركيز على ما يجمعالبشر لا ما يفرقهم وأن يكون الإعلام عامل ألفة وسلام بين الناس.

 

 

واكدت السفيرة هيفاء ابو غزالة الامين العام المساعد لدى الجامعة رئيس قطاع الاعلام والاتصال ، إن وسائل الاعلام هي حقل خصب للتواصل والحوار بين الحضارات المختلفة ، وتسهم في استتباب العدلوالسلام واحترام حقوق الانسان ، مشددة على المسؤوليات التي تقع على عاتق الإعلام في النهوض بالمجتمع وإنسانه, التي تجعل من العلاقة بين الإعلام والتنمية أكثر تقاربا, خاصة في الدول النامية

ولفتت الى ان وسائل الإعلام تقوم بدور فعال في صياغة الرأي العام وتشكيله إزاء كل القضايا التنموية المطروحة، ويلاحظ أن الإعلام في هذه الدول يتبنى نظريات ووجهات النظر الغربية في كيفية استغلال وسائلالإعلام في تحقيق التنمية المستدامة .

وحذرت ابو غزالة في كلمتها من خطورة تشويه صورة العرب والمسلمين والصاق تهمة الارهاب بهم ، موضحة ان ما ساهم في زيادة الصورة السلبية عن العالم العربي هو ما تبثه وسائل الاعلام من مشاهدمرعبة للارهاب في المنطقة العربية التي تقوم به عصابة داعش وغيرها من المنظمات الارهابية والتي تعتمد على الاعلام بشكل كبير للتسويق لها ، فالارهاب لا يعيش بدون إعلام , فهو يهدف بالدرجة الاولى الىخلق جو عام من الخوف والرعب والتهديد باستخدام العنف ضد الافراد والممتلكات ، حيث تلعب وسائل الإعلام في العالم الان دورا هاما في تشكيل المواقف والآراء، والصور الحالية التي تؤثر على ادراك الشارع،بحيث يصبح هذا التصور كأنه الواقع مما يسبب مشكلة كبيرة في التفاهم والصراع الحضاري.

وقالت ابو غزالة ان الجامعة العربية تسعى بشكل حثيث إلى تنسيق الجهود لتطوير أداء الإعلام العربي، سواء على المستوى العربي من خلال مجلس وزراء الإعلام العرب الذي تبنى ميثاق الشرف الإعلامي،والاستراتيجية الإعلامية العربية، والاستراتيجية الإعلامية العربية المشتركة لمكافحة الإرهاب ووضع الخطة المرحلية لتنفيذها، أو على المستوى الدولي من خلال المنتديات الإعلامية التي ينظمها في الخارجبالتنسيق مع مجالس السفراء العرب في العواصم الغربية.

واوضحت ابو غزالة انه لكي ينجح الإعلام العربي في لعب دور إيجابي في نشر ودعم ثقافة السلام، لابد من العمل على ترسيخ أخلاقيات وأدبيات المهنة الإعلامية بما يتطابق مع المبادئ المتعارف عليها دولياوتفعيل مواثيق الشرف الإعلامية العربية. والعمل على تطوير الخطاب الإعلامي بحيث يصبح أكثر احتضانا لقيم التسامح ومكافحة التطرف وتقبل الآخر.

من جانبه انتقد الدكتور سامي عبد العزيز العميد الاسبق لكلية الاعلام بجامعة القاهرة الاداء الراهن لمنظومة الاعلام العربي لافتا الى انه على الرغم من الثورات التي شهدتها المنطقة العربية والمتغيرات الجوهريةالا ان الاعلام لم يواكب تلك المتغيرات ولم يشهد تطورا ملحوظا على الرغم من تشابه التحديات التي تواجه كافة دول المنطقة العربية وفي صدارتها آفة الارهاب .

ولفت عبد العزيز الى اهمية استقلال الاعلام وتمتعه بحرية حقيقية بعيدا عن تبعيته للدولة ودعمها ، كما نبه الى اهمية الدور الذي يجب ان تلعبه الجامعة العربية لتطوير الاداء المهني من خلال اكاديمية اعلاميةعربية او موقع الكتروني يوجه للخارج ويعكس قضايا المنطقة ، مشددا على ان ارادة تنفيذ القرار العربي لا تزال غائبة .

كما استعرض الدكتور حسن عماد مكاوي استاذ الاعلام بجامعة القاهرة تراجع دور وسائل الاعلام المطبوعة مقابل البصرية والمسموعة ، بالاضافة الى حجب كثير من المعلومات وغياب قوانين تتيح حرية تبادلالمعلومات وكذلك تركيز وسائل الاعلام على السلبيات في المجتمع دون الانجازات مما يثير حالة من الاحباط لدى الراي العام ، فضلا عن غياب الكوادر الاعلامية .

تتناول المائدة محورين الأول حول: التحديات والإشكالات التي تواجه الإعلام العربي، ، والثاني هو: الفرص المتاحة لتطوير المنظومة الإعلامية، ومن المتوقع أن يخرج المشاركون بتوصيات تساهم في تطويرالمنظومة الإعلامية، يتم رفعها إلى الدورة العادية ال 47 لمجلس وزراء الإعلام غدا الاربعاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق