كاسك يا نصر

شهر مايو هو شهر الحظ بالنسبة للأمير فيصل بن تركي منذ دخوله للمجال الرياضي بشكل رسمي لأنه في هذا الشهر تحديدا ترتفع أسهم الرئيس الشجاع لدى عشاق النصر.

كلنا نتذكر الاحتفالية الكبرى التي تكفل بها كحيلان و جلب النادي الاسباني الملكي ريال مدريد لوداع أسطورة آسيا ماجد عبدالله كانت في شهر مايو ٢٠٠٨ بعد انتظار طويل و ترقب من جماهير السهم الملتهب لاحتفالية تليق بهذا النجم الأسطوري مما عزز من شعبية الرئيس الشجاع لدى جماهير الشمس التي تختلف في آرائها و نادرا ما تتفق على رأي معين و ذلك للمناخ الديمقراطي والتركيبة الثقافية الفريدة التي يتمتع بها ناديهم و رسخ ذلك المقولة التي يرددها دائما الرمز الراحل عبدالرحمن بن سعود “الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية” و لكنها تتفق على حب النصر و حب ماجد عبدالله و نتذكر أيضا العاشر من مايو ٢٠١٥ حين حقق النصر الدوري بعد فوزه على الهلال بهدف المتسلل السهلاوي و تعادل التعاون و الأهلي مما نصب كبير آسيا بطلا للدوري للمرة الثانية على التوالي بقيادة الرئيس الشجاع فيصل بن تركي و هذه الأيام يستعد ناديا النصر و الأهلي على اللعب على نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للمرة السادسة في تاريخهما المليء بالإنجازات و الأهلاويون بنشوة الفوز بالدوري الذي غاب عن خزائنهم طويلا يتمنون أن تكتمل أفراحهم بحصولهم على الكأس و النصراويون يأملون أن تكون هذه البطولة تعويضا لما حدث من إخفاقات في هذا الموسم لأنهم بحصولهم على الكأس يكونون قد حجزوا مقعدا اسيويا في الموسم المقبل و حجزوا مقعدا في نهائي كأس السوبر أيضا و على الرغم من القلق الذي ينتاب جماهير النصر العاشقة من خسارة المباراة بعد البيانات الغريبة التي صدرت قبيل النهائي من الرئيس المرشح المنسحب حيث احدثت بلبلة في الأوساط الصفراء و لكن بيان الرئيس الشجاع و حديثه في وسائل التواصل الاجتماعي طمأنت بعض الشيء الجماهير العاشقة التي تتمنى أن يبتسم مايو لرئيسها الشجاع و تكون نهاية هذا الشهر و نهاية رحلة فيصل بن تركي مع النصر سعيدة بالحصول على الكأس الغالية و تسلمها من القائد الوالد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله.
متفرقات..

– لغة البيانات الركيكة جعلت الجمهور يحمد الله كثيرا على الانسحاب المتوقع
– العادة السنوية الهلالية تكررت و لكن هذه المرة في طشقند
– أبو ثلث هرب سريعا بعد بيان الادارة بيومين
– الأفلام الهندية لا تصلح للجميع
– رئيس توافقي تدعمه كل الأطياف النصراوية هو ما تتمناه الجماهير العاشقة

خاتمة..

• الفول بريالين و الخبز بريال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق