متفرقات

خاطرة “وترجل فارس الجودة” لصالحه الغامدي

الخليج – د. وفاء ابو هادي : كتبت “صالحه سعيد الغامدي” خاطرة ترثي فيها اباها الذي انتقل قبل عام إلي رحمه الله تعالي ، وجاء في الخاطره:
في حياة الأمم والشعوب أخبار وعبر … تسرى بها الركبان ، لتكون لهم شجون أحاديث في ليل السمر
وحين ينصرف الحديث إلى ثلة سامقة من أفذاذ الرجال .. ممن خلد لهم التاريخ بياض الصفحات ، فحتما سيبدع الكتاب حين ترتشف أقلامهم مداد البحار ليسطر لهم التاريخ أحاديث وعبر
الوالد سعيد جودة .. رجل باهي المحيا .. جميل الابتسامة..حسن الطلعه

 
تمتلئ وجنتيه ضياءا  ونورا
ذو بصر نافذ .. وبصيرة ثاقبة
حصيف الرأي .. كامل المزايا
واثق الخطوة .. رشيد العقل
ذو مروؤة وحياء ..
يناصر الحق.. ويمحق الباطل
دمث الأخلاق .. نقي السريرة
يرتاد مجالس الأكابر في غير عجب
تليق به الوجاهة في غير بطر

 
إذا أسدى النصيحة فنعما هي
وإذا عاتبك فإنما بلغت لديه المنزلة
عطاؤه محسوس ..كرمه حاتمي
وكانت في مكة  المكرمه روحه وأنفاسه
إلى أن أصبح بها كالبار بأمه
قضى ردحا في بداياته خادما للبيت الحرام
حاملا مفتاح الكعبه الشريفة

 
ماأعظمه من تكليف بل ماأجله من تشريف
اكسبته تلك المرحله  ( وفاء.. أمانة.. مكانا ومكانة ..قيم عليا .. إقدام وعزيمة..صبر وجلد…
سبحات وجهه فيها قراءة لايعرفها أحد..
أهل الفطنة والذكاء هم الناجحون في تلك القراءة
وإن شئت فقل قراءات متعددة
لأنه …..أمة في رجل
كان إذا حل .. فكالغيث نفعه
وإذا رحل .. فكالغمامة يرتجيها السحاب
نظرته للحياه بمقادير موزونه
كان غنيا بنفسه…
يقول غيري كان رجل أعمال !!!

 
لكنني أجزم بأنه صانع أعمال
كان يعلم “بعلم الله ”  كيف يصنع أعماله بنظرة المتأمل .. الواثق..المتوثب.. المتوكل على الله
آآه يا رمضان أقبلت علينا .. فكم غدا وراح فيك
وكم رأيناه يتبتل في الحرم إلى ربه تبتيلا
كنت أعرف مقعده هناك
لازالت أياديه مرفوعه هناك بالدعاء.. بالقرآن .. بالذكر
لازالت ذكراه مضمخة بدهن الكعبه الشريفه
هناك وقوفه في الملتزم
هناك بين زمزم والحطيم
هناك غدا سعيدا يطيل السجود في حجر إسماعيل

 
هناك غدا طوافا بالبيت العتيق
هناك تدثر بأستار الكعبه يناجي ربه
هناك أستلم الحجر الأسود وقبله
رائحة قهوته في الحرم تعطر كل مكان
يرتشف منها القريب والغريب
مضى حياته يتنقل في دروبها بمثل بدايات حياته
حتى لقى وجه ربه الاربعاء ٢٣/٨/١٤٣٦هـ راضيا مرضيا.
فرحمه الله  وغفر له وجمعنا به و بوالديه الكريمين في دار كرامته  ومستقر رحمته .. وخلفه في عقبه الحسنى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى